موسكو: الحكومة الفرنسية لا تحترم شعبها

وفقاً لوكالة سبوتنيك، أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشيوف أن فرنسا تحاول السير وراء المحرضين من لندن وكييف وتحميل نتائج أخطائها السياسية الداخلية لروسيا.

ونقلت الوكالة عن كوساتشيوف قوله تعليقا على إعلان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان عن تحقيق بشان تورط روسي مزعوم في احتجاجات فرنسا.. “أعتقد أن ردة الفعل الفرنسية هذه تأتي مدفوعة من الخارج أولا وقبل كل شيء من قبل بريطانيا وأوكرانيا وهي تظهر عدم احترام الحكومة الفرنسية لشعبها وعدم فهم السبب الحقيقي لاندلاع المظاهرات في البلاد”، لافتاً إلى أن الكثير من السياسيين يحاولون تحميل أخطائهم للغير.

بدوره أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما ليونيد سلوتسكى أن الاتهامات التي توجهها الدول الغربية ضد روسيا تبدو سخيفة وقال ” من الغريب أكثر أن نسمع مثل هذه التصريحات من قبل الزملاء الفرنسيين.. وآمل حقا أن تكون التصريحات حول التدخل الروسي مجرد حلقة صغيرة والا تؤثر على علاقات البلدين بأي شكل من الأشكال”.

وتعمد دول الغرب بشكل متكرر إلى اختلاق الاتهامات ضد روسيا وإلقاء المسؤولية عليها في أي مشاكل داخلية تواجههم في محاولة للتنصل من مسؤوليتهم وكذلك لاتخاذها ذريعة لفرض المزيد من العقوبات ضد موسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *