استخدام الهاتف قبل النوم يدمر الصحة النفسية

حذرت دراسة اسكتلندية حديثة من أن تعطيل ساعة الجسم البيولوجية يمكن أن يزيد خطر الإصابة باضطرابات المزاج والاكتئاب ولا سيما أولئك الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف في وقت متأخر من الليل.

وبحسب صحيفة مترو البريطانية وجد باحثون من جامعة غلاسكو أكبر جامعات اسكتلندا أن العبث في ساعة الجسم البيولوجية أو إيقاعات اليوم الطبيعية يزيد اضطرابات المزاج بشكل كبير.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور دانييل سميث: إن متابعة مواقع التواصل الاجتماعي في وقت متأخر ليلا من بين أسوأ العادات التي تسهم في قلة جودة النوم ما يتسبب في إحداث خلل في أنظمة إفراز الهرمونات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *