الخارجية الفلسطينية تؤكد مفاخرة نتنياهو بالاستيطان صفعة للمجتمع الدولي

أعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن مفاخرة رئيس حكومة كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاستيطان وتعطيله للسلام صفعة للمجتمع الدولي.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم نقلته وكالة وفا الفلسطينية للأنباء أن نتنياهو يصف في تصريحاته تعطيله الدائم لعملية السلام بالذكاء ويعلن أن هدفه القادم انتزاع شرعية دولية للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة ويواصل المناورة وحملات تضليل المجتمع الدولي والرأي العام العالمي بهذا الشأن.

وقالت الخارجية إن ما يفصح عنه نتنياهو ينعكس ميدانياً وبشكل يومي عبر عمليات توسيع الاستيطان والاستيلاء على المزيد من الأرض الفلسطينية ومحاولات تهويد القدس الشرقية المحتلة ومحيطها ومناطق الأغوار وجرائم التطهير العرقي والتهجير القسري بحق الفلسطينيين .

وشددت الخارجية على أن اعتراف نتنياهو العلني والصريح بهذه السياسة الاستعمارية يشكل صفعة للمجتمع الدولي واستخفافا به مطالبة إياه بالوقوف الجدي أمام هذا الاعتراف وتحمل مسؤولياته والدفاع عما تبقى من مصداقيته ليس فقط تجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه ومعاناته وإنما تجاه كل شعوب العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *