لمدة ستة أشهر..مجلس الأمن يجدد مهمة قوة الأمم المتحدة في الجولان المحتل

جدد مجلس الأمن الدولي اليوم مهمة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان السوري المحتل “أندوف” لمدة ستة أشهر.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في تشرين الثاني عام 2016 عودة مجموعة من جنود قوة الأمم المتحدة لمراقبة فصل القوات في الجولان المحتل “أندوف” إلى مواقعها في سورية.

يذكر أن الأمم المتحدة سحبت في أيلول عام 2014 عددا من عناصر قوة الأندوف في الجولان السوري من عدة مواقع وذلك بعد قيام إرهابيين من “جبهة النصرة” باختطاف أكثر من 40 جنديا فيجيا من أفراد القوة الدولية ومحاصرة آخرين من الجنود الفلبينيين.

يشار إلى أن تقريرا صادرا عن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس والخاص بقوة أندوف أكد في آذار الماضي أن كيان الاحتلال الإسرائيلي قام بتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية ومنها “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية إلى جانب قيامه بالتواصل والتنسيق المباشر معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *