القضاء البريطاني يبرئ روسيا من تهمة قتل رجل أعمال روسي

أصدر القضاء البريطاني حكما يؤكد براءة روسيا من تهمة قتل رجل الأعمال الروسي ألكسندر بيريليبليتشني الذي كان متواريا في بريطانيا بعد ملاحقته في بلاده بجرائم فساد واختلاس غير أن السلطات البريطانية ووسائل إعلامها تعمدت التعتيم على الحكم.

وذكر موقع روسيا اليوم أن التحقيق والقضاء البريطانيين خلصا “بقرار غير قابل للطعن” إلى أن بيريليبليتشني توفي بشكل طبيعي دون أن يسممه أو يقتله أحد رغم أن الجانب البريطاني أطلق مرارا اتهامات ضد روسيا واستخباراتها بالوقوف وراء ما وصفته بـ”اغتياله”.

وتوفي بيريليبليتشني في العاشر من تشرين الثاني عام 2012 بشكل مفاجئ في بريطانيا ولم تظهر في البداية أي شكوك في سبب الوفاة التي نجمت عن نوبة قلبية ومع حلول عام 2014 وتدهور العلاقات بين روسيا والغرب بدأت الهستيريا المناهضة لروسيا وخرجت الصحف البريطانية باتهامات تتحدث عما وصفته بالأسباب الحقيقية لوفاته زاعمة بأنه جرى تسميمه بعشب قاتل لأنه تناول قبيل وفاته طبق حساء محضر من نبتة الحماض وهو طبق معروف جدا في روسيا ولا يعرفه البريطانيون.

وتم فتح تحقيق جديد في سبب الوفاة ليستمر أربع سنوات وتتهم بعدها الاستخبارات الروسية بالوقوف وراءها رغم تأكيد أرملة بيريليبليتشني بأنها حضرت الحساء بنفسها وتناولته وابنتها مع زوجها.

وخلال هذا الأسبوع عقدت جلسة للمحكمة التي تنظر في الفضية تلا فيها الطبيب الشرعي نيكولاس هيليارد تقريرا مفصلا عن جميع الفحوص والاختبارات الطبية والبيولوجية حول أسباب الوفاة داحضا الشائعات حول “الأعشاب القاتلة” وقال إن سبب الوفاة هو متلازمة الموت المفاجئ لعدم اتساق نبضات القلب حيث يموت بهذه المتلازمة في بريطانيا وحدها بين 800 و1500 شخص سنويا.

وتجاهلت معظم وسائل الإعلام البريطانية المسموعة والمرئية والمطبوعة الخبر بشكل تام.

وتعمد بريطانيا إلى الترويج لمثل هذه المزاعم ضد روسيا بشكل متكرر حيث حاولت مؤخرا إلصاق التهمة في محاولة تسميم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال بمدينة سالزبوري في آذار الماضي بروسيا التي نفت مرارا علاقتها بالحادث مؤكدة أن لندن لا تملك أي أدلة على مزاعمها وترفض التعاون مع موسكو في التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *