زراعة القنيطرة: 651 طناً إنتاج زيت الزيتون

لفت مدير زراعة القنيطرة المهندس شامان الجمعة إلى أن أشجار الزيتون تلقى انتشاراً واسعاً لدى الفلاحين على أرض المحافظة، وتزرع في أغلب القرى وخاصة القطاع الجنوبي.. ونوه مدير الزراعة بأن المديرية أقامت أول منشأة لتصنيع مكعبات تفل الزيتون لأعمال التدفئة على أرض المحافظة، بينما كانت ترحل مادة البيرين سابقاً إلى معمل الكسوة في ريف دمشق, ويتم توزيع مياه الجفت الناتجة عن عصر الزيتون على الإخوة الفلاحين وخاصة في مواقع عين النورية وكوم محيرس.

وأشار الجمعة إلى وجود معصرة واحدة على أرض المحافظة تعمل بطريقة الطرد المركزي تم تحديد أجور عصر الزيتون فيها عند تشغيلها بمادة المازوت بـ 22 ليرة للكيلو و20 ليرة عند تشغيلها على الكهرباء, وبين أن هناك خطة لإقامة معصرة زيتون في قرية نبع الصخر في القطاع الأوسط للتخفيف من معاناة الفلاحين في نقل محصولهم والتخفيف من خسائرهم المادية, يذكر أن الفلاحين يشتكون من عدم وجود معاصر كافية على أرض المحافظة ما يضطرهم لنقل محصولهم إلى معاصر المحافظات القريبة في درعا وريف دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *