مجموعة الصداقة التشيكية: حل الأزمة في سورية يكون باحترام سيادتها

 

أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن حل الأزمة في سورية لا يمكن أن يتم سوى باحترام سيادة ووحدة أراضيها والحكومة الشرعية فيها.

غروسبيتش صرح بأن انسحاب القوات الأميركية من سورية هو انعكاس عملي لفشل السياسة الأميركية تجاهها، مؤكدا أن هذه القوات هي قوات احتلال قامت بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية.

رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية شدد على أهمية الذكرى الثانية لتحرير حلب من الإرهاب لجميع الناس في العالم، منوها بالبطولة الفائقة التي أبداها الجيش العربي السوري والقوى الحليفة له في معركة تحرير حلب من الإرهاب.

كما أكد فشل المؤامرة التي نفذتها ممالك الخليج مع الولايات المتحدة الأميركية والكيان “الصهيوني” والنظام التركي بهدف زعزعة الاستقرار في سورية، معربا عن ثقته الكاملة بأن عام 2019 سيكون عام النصر النهائي والشامل للشعب السوري والقوى الحليفة له على الإرهاب وعلى العدوان الإمبريالي والاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *