مهرجان ازرع للتسوق…إقبال جيد ومعروضات تنال رضا المستهلك

أكد متسوقو مهرجان ازرع بمحافظة درعا الذي حمل عنوان “جينا نعيدكم” أن أسواق المحافظة واعدة وبحاجة للمزيد من مهرجانات التسوق.

وخلال المهرجان الذي تشارك به 25 شركة ومؤسسة تجارية أكد المتسوقون أن الأسعار مقبولة والمعروضات جيدة ومعروفة من قبل المستهلك وتتمتع بالجودة والثقة.

أصحاب الشركات والمؤسسات المشاركة في المهرجان أكدوا أن الإقبال جيد ولديهم عروض وحسومات على كل المواد تصل أحيانا إلى 35 بالمئة.

وأشار أنس شباط مشارك في المهرجان إلى أن المواد يتم استجرارها من المنتج إلى المستهلك والأسعار أقل من السوق.؟ فيما لفتت سلام العاتقي إلى أن الإقبال جيد والمعروضات تنال رضا المستهلكين.

وأعرب أحد المتسوقين عبدالله الصبح عن أمله في إطلاق المهرجات وسط المدن لزيادة الإقبال، مؤكدا أن مهرجانات التسوق خطوة إيجابية لتشجيع الشركات وإضفاء الشعور لدى الناس بعودة الأمن والاستقرار.

عز الدين السعيد أكد أن فكرة المهرجان رائعة وتزيد أهميتها في مناسبات عيد الميلاد وأعياد رأس السنة، داعيا إلى تنظيم مهرجانات جديدة في مدن أخرى.

ولفتت نيرمين حوا مسؤولة التنظيم في مؤسسة شام المجد للمعارض والسياحة إلى أن عدد الشركات المشاركة في المهرجان 25 شركة في مجال المواد الغذائية والمنظفات والألبسة، مبينة أن ساعات العمل من الحادية عشرة صباحا إلى السادسة مساء وتمدد عمليات البيع حسب الإقبال “مع العلم أن المهرجان مستمر حتى السادس والعشرين من هذا الشهر”.

نبراس المجركش مدير مؤسسة شام المجد لتنظيم المعارض والسياحة بين أن خطة المهرجان الذي يقام بالتعاون مع غرفة صناعة دمشق وريفها بدأت من نوى أكبر التجمعات السكانية وتم الانتقال إلى ازرع، موضحا أن مؤسسة شام المجد تعتمد في تنظيم المهرجانات على خصوصية المناطق وتم اختيار ازرع لكونها تشهد حاليا تحضيرات لأعياد الميلاد ورأس السنة.

وأضاف المجركش إن الشركات المشاركة تطرح حسومات وعروضا خلال فترة الأعياد ولا سيما في ظل ارتفاع الأسعار في ريف درعا بسبب صعوبة وصول المنتجات من المنتج إلى المستهلك، مبينا أن لدى المؤسسة خطة لإطلاق مهرجانات جديدة في الصنمين وبصرى مع بداية العام القادم.

وشهدت مدينة نوى مهرجانات للتسوق في الفترة الواقعة بين السادس عشر والحادي والعشرين من الشهر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *