الخارجية الإيرانية: وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي

أعلن محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، أن وجود القوات الأمريكية في سورية غير شرعي مشيرا إلى عدم جود معلومات كافية عما تخطط الولايات المتحدة له جراء سحب قواتها من سورية.

وفي مقابلة مع قناة الميادين أوضح ظريف أن ادعاء واشنطن محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية أمر مضحك لافتا إلى أن من أبعد خطر هذا التنظيم عن المنطقة هما الشعبان السوري والعراقي.

وشدد ظريف على أن أي وجود عسكري على الأرض السورية دون موافقة الحكومة السورية الشرعية لا تسهم في حل الأزمة بل تطيل أمدها.

وفيما يتعلق باجتماعات أستانا قال ظريف: إن أمريكا وبعض الدول الغربية مارست املاءاتها على منظمة الأمم المتحدة لأن هذا المسار يساعد في الوصول إلى حل الأزمة في سورية مؤكدا أن للشعب السوري الحق في تقرير مستقبل بلاده دون أي تدخل خارجي وعلى الغرب القبول بذلك.

وفي معرض إجابته على سؤال حول الاتفاق النووي الإيراني أشار ظريف إلى أن بلاده تمتلك خيارات عدة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق وستستخدمها حين تقتضي المصلحة الوطنية ذلك لافتا إلى أن الأوروبيين بطيئون في تنفيذ التزاماتهم بشأن هذا الاتفاق ونحن لن ننتظرهم طويلا إلا إذا اتخذوا “خطوات عملية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *