أزمة غاز وشكاوي من سوء التوزيع.. وشوارع ازرع تعاني من تراكم القمامة

اتسعت في مدنية ازرع في ريف درعا الشرقي مشاهد تراكم النفايات في عدة أحياء منها الخوصةوالحي الغربي رجم الصوان والمحطة  وحي ازرع البلد إضافة لانتتشار الأوساخ في الطرقات، حيث وردت عدة شكاوي من المواطنين حول ضرورة طرح هذه المشكلة وإيجاد الحل المناسب.

وأكثر ما يلفت الانتباه في هذه الأحياء الآهلة بسكان المدينة والوافدين إليها من البلدات المحيطة هو مشهد تراكم كميات كبيرة من «القمامة» ليومين أو ثلاثة وحتى أربعة في المكان الذي وضعت فيه نحو ثلاث حاويات وانتشار الكميات الزائدة عن طاقة الحاويات الاستيعابية حولها لدرجة تغطيتها على الحاويات. وتشكل تلاً من النفايات تحوم فوقه شتى أنواع الحشرات، بينما ترشح من تحته مياه ملوثة وتنساب إلى منتصف الطريق، لتنبعث منها روائح كريهة.

ورغم عشرات الشكاوى وربما المئات التي يقدمها الأهالي للبلدية، فإن الوعود والكلام المعسول الذي ملأ آذانهم لم يغير من واقع الحال شيئاً، بل على العكس تماماً زاد من المشكلة.

وفي سياق متصل اشتكى المواطنون  في مدينة ازرع من سوء توزيع مادة الغاز المنزلي،حيث تشهد المدينة أزمة غاز كبيرة.

ورأى المواطنين أن وعود المعنيين تأتي كالسراب بالحصول على جرة غاز، فيما يزال الكثير من المواطنين في مدينة ازرع عاجزين على الحصول على اسطوانة غاز واحدة منذ أكثر من شهر و بعضهم شهرين.

الجدير ذكره أن مخصصات مدينة ازرع لغاية 20/12/2018 بلغت حوالي 3.125 اسطوانة غاز  سلمت لصالح مدينة ازرع لكافة الرخص الممنوحة،حيث يبلغ عدد الرخص التي تعمل ضمن نطاق مدينة ازرع أكثر من 25 ترخيص.

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *