إضراب عام في لبنان احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

عم الإضراب اليوم أغلب الإدارات التابعة للمصالح العامة والمؤسسات الخاصة في لبنان احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية بسبب التأخر في تشكيل الحكومة.

وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن الإضراب جاء تنفيذا لقرار الاتحاد العمالي العام الذي دعا اليه للإسراع بتشكيل الحكومة بعدما وصلت الأمور إلى شلل كل إدارات الدولة ووضع اقتصادي ومعيشي يئن تحت وطأته المواطن.

وتوقف العمل اليوم في أغلب الإدارات التابعة للمصالح العامة والمؤسسات الخاصة ومنها مرفأ بيروت ومؤسسة الكهرباء والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمياه إضافة إلى حركة سير خفيفة.

وياتي إضراب اليوم تمهيدا للإضراب العام في الـ 13 من الشهر الجاري والذي دعت إليه جميع الأحزاب والاتحاد العمالي للمطالبة بتشكيل الحكومة ومكافحة الفساد والاهتمام بحياة اللبنانيين.

وكانت حشود من اللبنانيين خرجت الشهر الماضي في مظاهرة ضد الفساد نظمها الاتحاد الوطني لنقابة العمال والمستخدمين في لبنان والحزب الشيوعي اللبناني وشارك فيها ممثلو النقابات والاتحادات والقوى الحزبية من أمام مصرف لبنان واتجهت إلى ساحة رياض الصلح وسط بيروت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *