مسؤول تركي:أردوغان مسؤول رئيسي عن جرائم ومجازر الإرهابيين في سورية

أكد نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي أيكوت اردوغدو أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان شريك رئيسي للمشروع الأميركي المسمى الشرق الأوسط الكبير ولكل المجازر التي ارتكبتها أمريكا في العراق وسورية وليبيا واليمن.

ولفت اردوغدو في حديث لقناة الشعب التركية إلى أن أردوغان أيد الاحتلال الاميركي للعراق وهو المسؤول عن جرائم التنظيمات الإرهابية ضد الشعب السوري وكان ومازال الطرف الأساسي في كل مجريات الأحداث التي تعرضت لها سورية وهو تدخل في شؤونها الداخلية منذ اللحظات الأولى.

وبحسب النائب التركي فإن أردوغان أعلن رسميا أنه يريد أن يكون أداة دموية بيد القوة الامبريالية وهو ما يفسر حماسه خلال ما سمي “الربيع العربي” منتقدا تناقضات السياسة الأردوغانية في سورية والمنطقة.

وشدد أردوغدو على أن أحلام اردوغان باعادة العهد العثماني البائد كانت ومازالت “سخيفة” وأدت إلى “تدمير الدولة التركية” بعد أن سيطر رئيس النظام على جميع أجهزة الدولة ومؤسساتها وأهمها الجيش والأمن والمخابرات والقضاء والإعلام .

وأشار مسؤول حزب الشعب الجمهوري التركي إلى أن أردوغان يسعى لهذا السبب للتخلص من جميع معارضيه حيث امتلأت السجون بالصحفيين والمثقفين وأساتذة الجامعات.

وكان النظام التركي استغل محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في منتصف تموز عام 2016 لتصفية خصومه ومعارضيه حيث اعتقل عشرات الآلاف من الأشخاص بينهم صحفيون وعسكريون وقضاة وشخصيات من المعارضة وموظفون حكوميون وفصل نحو 150 ألفا آخرين أو أوقفوا عن العمل في القطاعين العام والخاص ما أدى إلى تواصل تدهور العملة التركية بسبب الأوضاع السياسية والأمنية المتردية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *