النائب حميد ومنصور: مصلحة لبنان في توطيد العلاقات مع سورية

شدد عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية اللبنانية النائب أيوب حميد أن لبنان لا يمكن أن ينعزل عن الواقع الذي نعيشه ولا يمكن إلا أن يكون مع الشقيقة سورية.

وأضاف حميد في كلمة إن التعاون مع سورية وزيادة التنسيق معها ضروري وأساسي لمصلحة لبنان وحكومته.

كما أكد وزير الخارجية اللبناني الأسبق عدنان منصور أن مصلحة لبنان الأساسية تكمن في توطيد العلاقات مع سورية مشيرا إلى أن لسورية دورا مهما في حاضر ومستقبل الأمة العربية.

وقال منصور في حديث لقناة المنار اليوم: إن “سورية دفعت ثمنا غاليا في محاربة الإرهاب على أراضيها على مدى السنوات السبع الماضية واليوم تخرج منتصرة لتعود إلى دورها العربي والإقليمي”.

من جانبه دعا رئيس المكتب السياسي لحركة (أمل) جميل حايك الحكومة اللبنانية إلى تعزيز العلاقات وتوطيدها مع سورية مشددا على أن سورية هي المتنفس الاقتصادي للبنان ولا عروبة دون سورية.

وأضاف حايك: “إننا أمام مرحلة يجب أن نستحضر فيها كل عناوين القوة والوحدة والتماسك على الساحة اللبنانية لمواجهة كل ما يخطط لبلدنا ومنطقتنا”.

بدوره اعتبر اللقاء الإسلامي الوطني في لبنان أن عدم التنسيق والتعاون مع سورية ليس في مصلحة لبنان ولا اللبنانيين ويعتبر انحيازا إلى الدول التي تآمرت على سورية.

وجاء في بيان للقاء: إن “مصلحة لبنان مع سورية أكبر من كل المصالح مع الدول الأخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *