تواصل الاحتجاجات في فرنسا وماكرون يدعو إلى “الحوار”

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم محتجي حركة “السترات الصفراء” إلى “الحوار”، وذلك على أثر تزايد حركة الاحتجاجات الشعبية المطالبة باستقالته بسبب سياساته الاقتصادية.

وتأتي دعوة ماكرون بعد يوم واحد من وصف حكومته لهم بأنهم “محرضون” ما يدل على حجم الارتباك الذي تتعرض له سلطات باريس حيال الحركة الاحتجاجية التي دخلت أسبوعها الثامن على التوالي.

وكتب ماكرون في تغريدة على تويتر “كل مواطن عليه أن يضبط نفسه من أجل التحول إلى مرحلة المناقشة والحوار”.

يشار إلى أن الحكومة الفرنسية وصفت أمس على لسان المتحدث باسمها بنجامين غريفو المتظاهرين بأنهم “محرضون” معتبرة أن هدفهم الوحيد “الإطاحة بها”، وكانت الاحتجاجات في باريس تضمنت اليوم اقتحام متظاهرين مقر المتحدث باسم الحكومة غريفو الذي أجلى من المكان مع عدة موظفين آخرين.

وأجبرت موجة احتجاجات “السترات الصفراء” في الشوارع خلال الشهرين الماضيين ماكرون على تقديم تنازلات سياسية شملت إلغاء زيادة مزمعة على ضريبة الوقود لمحاولة نزع فتيل الغضب من أزمة محسوسة في ميزانيات الأسر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *