توقيع اتفاقية تعاون بين الأمانة السورية للتنمية وهيئة التميز والإبداع

وقعت الأمانة السورية للتنمية وهيئة التميز والإبداع اتفاقية تعاون بهدف اعتماد مسابقات المناظرات الثقافية بشكل رسمي والاستفادة من كوادر وكفاءات الأمانة السورية للتنمية في مجال التدريب والتنظيم والتحكيم.

وحسب الاتفاقية التي وقعت في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق سيتم اعتماد المناظرات الثقافية رسميا بدءا من شهر شباط القادم على مستوى مدارس سورية بعد أن أجريت العام الماضي بشكل تجريبي في عدد من المحافظات ومدة الاتفاقية عام تجدد بموافقة الطرفين.

وتأخذ المناظرات الثقافية شكل المسابقة بين فريقين كل فريق يتألف من ثلاثة أعضاء حيث يقدم الفريق فكرة ويدافع عنها والفريق الثاني ينقد الفكرة عبر الحوار.

وأوضح أمين عام الأمانة السورية للتنمية فارس كلاس أن دور الأمانة سيكون تدريبيا وتمكينيا لطلاب الأولمبياد والمدربين الذين يشرفون عليهم حول آلية الحوار بين الأفراد والمجموعات وكل ما يدعم شخصية الطالب ومهاراته في المناظرة وطرح القضايا والمشاكل وعلاجها والدفاع عن قضيته بالحوار مع الآخر بالاعتماد على معطيات علمية واجتماعية.

ولفت كلاس إلى أن هذه الاتفاقية جاءت نتيجة جهود مشتركة منذ عامين في مجال المناظرات وهي اليوم تؤطر العمل المؤسساتي بين الجهتين، موضحا أن الأمانة اعتمدت مشروع المناظرات الثقافية في مناراتها سابقا واليوم اعتمد برنامج مخصص لتدريب طلاب الأولمبياد.

من جانبها بيت رئيسة هيئة التميز والإبداع المهندسة هلا الدقاق أن الهيئة وضمن خطتها الاستراتيجية لعام 2019 تعمل على التوسع في اختصاصات مسابقة الأولمبياد العلمي السوري ومن خلال هذه الاتفاقية انضمت المناظرة إلى عائلة الأولمبياد العلمي واختصاصاته الخمسة “الفيزياء والكيمياء والرياضيات وعلم الأحياء والمعلوماتية”.

ولفتت الدقاق إلى أن المناظرات الثقافية ستشكل تكاملا مع المواد العلمية التي يقدمها الطالب والمهارات الأخرى كالعمل بروح الفريق وتقبل الرأي الآخر والحوار وكل ذلك يساهم في إبراز التميز لدى طلاب الأولمبياد في المجالات العلمية ومهارات الحياة.

وبيت المهندسة دقاق أن مسابقة المناظرات الثقافية ستكون كباقي مسابقات المواد الأخرى للأولمبياد بشكل هرمي على مستوى المدارس والمناطق والمحافظات للوصول إلى الاختبارات النهائية لاختيار الفريق الوطني الذي سيمثل سورية في المسابقات العالمية منوهة بالشراكة الاستراتيجية مع الأمانة السورية للتنمية حيث تمتلك الأخيرة كادرا من المدربين والمحكمين في مجال المناظرات الثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *