فرع اللاذقية.. هيئة مكتب التنظيم الفرعي تبحث تفعيل وتطوير خطط وبرامج العمل

عقدت هيئة مكتب التنظيم الفرعي في اللاذقية اجتماعها بحضور الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب وبرئاسة الرفيق المهندس هيثم اسماعيل رئيس المكتب جرى خلاله بحث خطط وبرامج العمل الحزبي والتحضيرات لبدء المؤتمرات السنوية للشعب الحزبية.

وأكد الرفيق شريتح على رفع وتيرة العمل وتلمس قضايا الجماهير واستثمار مهارات الرفاق وتعميق الوعي والارتقاء بالأداء والحرص على معالجة الخلل ومظاهر التقصير، كما لفت لضرورة التحضيرات لمؤتمرات الشعب الحزبية وانجاحها بالشكل الذي يبتغيه الحزب.

بدوره الرفيق اسماعيل عرض لمضمون اجتماع هيئة مكتب التنظيم المركزي الذي عقد مؤخرا في دمشق والذي تطرق لمواعيد و تحضيرات انعقاد مؤتمرات الشعب الحزبية التي ستنطلق خلال الفترة مابين من 10 – 2 ولنهاية الشهر منوها إلى  توجيهات قيادة الحزب  بأن العام الحالي هو موعد انطلاق العمل التنظيمي والسياسي والذي يمتد للعام 2021 وهي مرحلة هامة يجب أن تتوازى مع الانتصارات السياسية والعسكرية، وضرورة ان تكون أساليب وخطط العمل هادفة وواضحة المعالم وقابلة للتغيير لافتا ان هذا مايستدعي وجود قيادات بعثية مستعدة لهذه المعركة وذلك من خلال التحاور مع اطياف المجتمع باسلوب واضح وشفاف والتركيز على التعريف بالتنظيمات الارهابية ونشأتها الاجرامية والاعمال الداميه التي قامت بها عبر تاريخها الأسود مشددا على ابراز الدور القومي الذي لعبه الحزب في مواجهتها ودور سورية العروبي والتصدي لها وافشال مخططاتها، منوها أن تلك التنظيمات تنفذ اجندات خارجيه استعماريه صهيونية، مضيفا ان أحد اهداف الحرب على سورية انهاء دورها القومي وتصفية القضية الفلسطينية، كما أكد الرفيق اسماعيل على تفعيل دور الرفاق البعثيين في عملية البناء الفكري وتأهيل الشباب لاسيما في المناطق التي تعرضت للإرهاب وممارساته وصولا لإعادة بناء المجتمع وتنقيته من الشوائب الضارة.

واشار المهندس اسماعيل الى خطة التنسيب للحزب والتركيز على التوعيه وتاهيل الكوادر الحزبية وتعزيز الالتزام وتقييم اداء الرفاق والعمل الحزبي وتطوير اساليب الحوار والتوسع باقامة الملتقيات والندوات وترسيخ مفهوم البعثي القدوة المتجسد بالشهداء وعائلاتهم، وتطرق لمضمون التقارير التي سيتم تقديمها لمؤتمرات الشعب الحزبية ومضامينها ومايتعلق بالانتخابات الحزبية التي ستطلق خلال الفترة القادمة والتي ستكون رسالة للرفاق والجماهير أن سورية تنتصر وتسير على طريق التقدم وهذا يستوجب الموائمة بين ديمقراطية الانتخاب وقدرة القيادة على الاختيار.

وأكد اسماعيل على تفعيل العمل التنظيمي والسياسي وتعزيز العمل المؤسساتي وتقييم أداء قيادات الفرق والشعب الحزبية ومراعاة الانتماء الوطني والشخصية القيادية والوعي الفكري والتنظيمي والقدرة على الحوار والاقناع والتاثير في الوسط الاجتماعي والسلوكية الاخلاقية والأداء الفاعل للرفيق عند التكليف بأي مهمة حزبية، وأكد اسماعيل أن ثلاثية الصمود والانتصار السورية تجسدت بتلاحم الشعب وقوة وعقائدية الجيش العربي السوري الباسل وحكمة وشجاعة السيد الرئيس بشار الاسد.

بدورهم الرفاق أمناء الشعب الحزبية عرضوا لواقع العمل الحزبي والتنظيمي والتحضيرات الجاري اتخاذها لعقد المؤتمرات السنوية للشعب الحزبية.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *