ما هي مخاطر التوقف عن الكتابة باليد؟

يحتفل العالم، اليوم الأربعاء 23 كانون الثاني، بيوم الكتابة، ويشتكي خبراء من أن الكتابة تتحول إلى هواية، وحذروا من مخاطر قد تصيب الإنسان إذا توقف عن الكتابة باليد.

وبحسب استطلاع أجرته وكالة سبوتنيك، أعلن الخطاط يوري كوفدييف أن الكتابة باليد مهمة لتنمية المهارات الحركية الدقيقة وتطوير الدماغ البشري من خلالها، وقال كوفدييف: “لدي خوف من أن الكتابة اليدوية ستذهب إلى فئة الهوايات: مثل الموسيقى، والرسم، الآن، في رأيي، الناس يعملون في التصوير الفوتوغرافي أكثر من الكتابة اليدوية. تدريجيًا، تقل الكتابة باليد”.

وشدد الخبير على أنه إذا توقف الشخص عن الكتابة، فإن جزءاً معيناً من الدماغ يبدأ بالضمور. وقال: “إنه أمر خطير بالنسبة للأطفال، وفي المستقبل لأطفالهم. وإذا لم يعتاد الأطفال على الكتابة الآن، فلن يعلموا أطفالهم ذلك”.

ويعتقد الطبيب في علم النفس من جامعة موسكو الحكومية ألكسندر تخوستوف أن الكتابة اليدوية يمكن أن تحكي عن الملامح الواضحة من شخصية الإنسان، وأضاف: “الكتابة اليدوية غير الدقيقة، تدل على أن الشخص منتظم. الخط الصغير على الانفتاح والانطوائية. لكن بعض الأشياء الدقيقة لا يمكن معرفتها فقط معلومات عامة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *