مصدر عسكري: تدمير مقرات قيادة للإرهابيين في ريفي حماة وإدلب

وجهت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف حماة الشمالي ضربات مكثفة على تحركات ومحاور تسلل المجموعات الارهابية باتجاه النقاط العسكرية والقرى الآمنة في خرق جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش ركزت رماياتها النارية على مواقع المجموعات الأرهابية في اطراف بلدة مورك ردا على استهدافهم القرى والبلدات الآمنة في الريف الشمالي.

وأشار المصدر إلى أن الرمايات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير مقراتهم ومواقعهم.

وبين المصدر أن وحدات من الجيش دمرت مقرات قيادة لإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” على اطراف بلدتي اللطامنة وكفرزيتا واوقعت قتلى ومصابين في صفوف التنظيم الذي يضم مرتزقة اجانب تسللوا عبر الأراضي التركية.

وفي ريف إدلب الجنوبي لفت المراسل الى ان وحدات من الجيش نفذت ضربات مركزة على أوكار المجموعات الإرهابية في بلدتي التح والشعرة ردا على محاولاتها التسلل باتجاه المناطق المحررة وقضت على العديد من إرهابييها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *