مادورو يمهل الدبلوماسيين الأمريكيين لمغادرة البلاد

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إن الولايات المتحدة حاولت تنفيذ انقلاب في البلاد، وقال مادورو إن زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا للدولة، هو رئيس غير دستوري.

وصرح مادورو أمام مؤيديه خارج القصر الرئاسي في كراكاس أنه يمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد، وأعلن مادورو أن كاراكاس تقطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع واشنطن.

كما دعا مادورو الجيش على الولاء والوحدة والانصياع، وقال مادورو خلال التجمع الجماهيري: “أطلب من القوات المسلحة البوليفارية، والجيش في بلادنا تحقيق أقصى قدر من الولاء، والوحدة القصوى، والحد الأقصى من الانضباط. هذه المرة سنربح من جديد، وسنفوز في هذه المعركة”.

وأكد مادورو أن فنزويلا لديها الحق في حكم ذاتي سيادي، وسندافع عن حق الشعب في السلام.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس الأربعاء، اعترافه برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي ينتمي إلى معسكر المعارضة، رئيساً انتقالياً لفنزويلا.

يشار إلى أن فنزويلا التي تتبع النهج التحرري في أمريكا اللاتينية تتعرض لمحاولات التدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية عبر معارضتها اليمينية في محاولة مستميتة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة وللانقلاب على الرئيس الشرعي نيكولاس مادورو باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *