تراجع نسب الإصابة باللاشمانيا في الحسكة

تسجل نسب الإصابة بمرض اللاشمانيا في محافظة الحسكة تراجعا مستمرا جراء الإجراءات الوقائية والعلاجية التي تتخذها مديرية الصحة بالتعاون مع الجهات ذات الصلة.

وأوضح مدير الصحة الدكتور محمد رشاد خلف في تصريح له أن نسب الإصابة انخفضت من 12 ألف إصابة مسجلة لدى المديرية خلال عام 2017 إلى 7700 إصابة خلال العام الماضي، مبينا أنه تم وضع خطة للعام الجديد سيستمر من خلالها انخفاض نسب الإصابة تدريجيا، مبينا أن 40 مركزا صحيا منتشرا في عموم المحافظة ومزودة بالكوادر الطبية والصحية والأدوية اللازمة تقدم الخدمات الطبية للأهالي في هذا المجال.

وعزا الدكتور خلف أسباب تراجع الاصابة إلى تنفيذ عدة إجراءات وقائية بهذا الخصوص منها توزيع ناموسيات طاردة لحشرة ذبابة الرمل الحامل للفيروس في المناطق الأكثر إصابة، إضافة إلى تنفيذ حملات لمكافحة فأر الحقل الذي يساعد بانتشار المرض وإقامة حملات توعية للأهالي بماهية المرض وأسباب انتشاره وطرق مكافحته والحد منه، إضافة إلى الإجراءات الصحية التي تقدمها المراكز الصحية للمصابين.

يشار إلى أن نسب الإصابة باللاشمانيا في الحسكة ارتفعت بشكل ملحوظ خلال سنوات الحرب على الإرهاب ولا سيما في أرياف المحافظة إلا أنه مع عودة الأمن والأمان وقدرة المراكز الصحية على العمل أخذت النسب بالتراجع المستمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *