فرع جامعة تشرين للحزب.. بحث واقع تنفيذ الخطط التعليمية وآليات تفعيل العمل الحزبي

عقدت هيئة مكتب التعليم العالي في فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم اجتماعها بحضور الرفيقين الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب والدكتور بسام حسن رئيس الجامعة وتناول الاجتماع تطوير انظمة التعليم العالي بما يخص المناهج والخطط الدرسية وواقع العمل الحزبي وآليات تطويره.

أشار الرفيق الدكتور جورج اسبر رئيس مكتب التعليم العالي الفرعي إلى تخصيص الاجتماع النوعي لمناقشة مسألة تطوير المناهج وسبل الارتقاء بها لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأكد الرفيق الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب أن التطورات العلمية والفكرية والمعرفية في العالم تفرض علينا مضاعفة الجهود والوقوف في خندق واحد لمواكبة انتصارات جيشنا الباسل و ركز الرفيق صيوح  على ضرورة الوعي وإدراك ومواكبة المتغيرات على كافة الأصعدة، ومحاولة الاستفادة مما هو إيجابي والتخلص من كل ماهو سلبي، والارتقاء بالأجيال الشابة، لأن قوة المجتمع تبدأ من أبنائه المثقفين، ثم شدد على أهمية التشاركية في اتخاذ القرارات والعمل بيد واحدة لأن التعاون هو السبيل الوحيد للنهوض بالجامعة ونجاحها ونوه إلى ضرورة الانسجام التام بين الكليات في الجامعة، والسعي لإطلاق مبادرات فعالة من شأنها إغناء العمل الحزبي والإداري والعلمي للوصول بجامعتنا إلى أرقى المستويات خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد.

من جهته أشار رئيس الجامعة الدكتور بسام حسن إلى أن أولوية جامعة تشرين هو التميز وطنياً وإقليمياً بجودة التعليم كمنصة معرفية مجتمعية متجددة تساهم بتطوير المعرفة وتدعم عملية التنمية المستدامة. وعرض الدكتور رئيس الجامعة مقترحات تطوير الخطة الاستراتيجية في الجامعة في الفترة 2019/2023 متضمنة الرؤيا لتميز الجامعة وطنيا واقليميا بجودة التعليم العالي كمنصة معرفية مجتمعية متجددة تسهم بتطوير المعرفة وتدعم عملية التنمية المستدامة مبينا ان سياسة التطوير في المرحلة المقبلة تعتمد محاور وبرامج ومشروعات تحقق اهداف الجامعة الاستراتيجية ورسالتها في جودة التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع واعداد كوادر وطنية كفوءة . وقدم الرفاق أعضاء هيئة مجموعة مداخلات ومقترحات للارتقاء المستمر بالعمل ورفع كفاءة الأداء العلمي والتعليمي والبحثي.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *