توقيع ثلاثة كتب أدبية والتصدي للإرهاب والصهيونية يجمعها


ثلاثة إصدارات أدبية تتناول مواجهة الإرهاب والصهيونية لثلاثة من الأدباء في حفل توقيع واحد مشترك بحضور عدد من المثقفين والمهتمين.

الكتب هي الأعمال الأدبية الكاملة للدكتور نضال الصالح وروايتا جسر بنات يعقوب للروائي الدكتور حسن حميد وتحت سقف واطئ لنذير جعفر.

وخلال حفل التوقيع الذي أقيم في القاعة البانورامية بفندق الشام قال الدكتور الصالح: “في كتابي ثلاث مجموعات قصصية ومثلها نصية ورواية رصدت فيها تاريخ الجرح السوري وآلامه”.

وقال الروائي حميد: “إن رواية جسر بنات يعقوب التي حصدت أكثر من جائزة هي تاريخ حقيقي بأسلوب فني يذهب إلى دحض أكاذيب الصهيونية وأضاليلها ويكشف جرائم الصهاينة وما قاموا به من قتل وتنكيل من خلال عرض لتاريخ حياة يعقوب وبناته في الرواية”.

وتتطرق رواية تحت سقف واطئ لنذير جعفر للجرائم التي ارتكبها تنظيم الإخوان المسلمين بحق الشعب السوري خلال ثمانينيات القرن الماضي وارتباطها بما طال سورية من حرب في السنوات الماضية.

وقال الناشر وسيم الغبرة مدير دار المفكر التي أصدرت الكتب: “احتفاؤنا بهذه الإصدارات يعني أننا نقوم بالانتصار للكلمة الهادفة والصادقة النابعة من القلب لتصل إلى ملايين القراء ونسعى معاً لترميم المشهد الثقافي والجمالي والمعرفي والحضاري الذي حاولت قوى الظلام والغدر والتكفير طمس معالمه وتدميره إرضاء للصهيونية وتحدي كل من يسعى لتشويه ثقافتنا”.

وأشار رئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم حافظ في كلمة مماثلة إلى أن الإصدارات الثقافية السورية لم تتوقف نهائياً خلال سنوات الحرب على سورية فقام مبدعو هذا الوطن بدورهم الفكري كمثقفين ونقاد وكتاب وناشرين سوريين في الوقت الذي كان فيه جيش بلادهم يتصدى للإرهابيين والمجرمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *