الرفيق عزوز من الحسكة: قوة الرئيس الأسد من محبة الشعب

تحت شعار “نحن في مرحلة مصيرية لا حلول وسطى فيها، لن نكون عبيداً بل أسياداً مستقلين على بلادنا ومقدراتنا وحقوقنا”، انعقد مؤتمر شعبة مدينة الحسكة للحزب بحضور الرفيق محمد شعبان عزوز عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتبي الفلاحين والعمال المركزيين، والرفيق الدكتور غسان خلف رئيس لجنة الرقابة الحزبية والرفيق تركي عزيز حسن  أمين فرع الحزب والرفاق أعضاء قيادة فرع الحزب.

حيث أكد الرفيق عضو اللجنة المركزية على أهمية المؤتمرات في تقييم وتقويم المؤسسة الحزبية ضرورة التأكيد على الجانب التنظيمي وحسم موضوع المتسربين.

وتحدث الرفيق عزوز عن الواقع السياسي حيث أصبحت سورية قاب قوسين أو أدنى من إعلان النصر, ومعركة إدلب أصبحت وشيكة والنصر سيكون حليف الجيش العربي السوري الذي اسقط كل الرهاناتت والمراهنات في إسقاط الدولة السورية وأعطوا فترات وجداول زمنية لكن في النهاية انتصرنا لأن السيد الرئيس الأمين العام للحزب يستمد قوته من حب الجماهير التي احتضنته وهو أدى الأمانة في قيادة دفة البلاد نحو الأمان.

واستمع الى مداخلات المشاركين ومنها:

ـ ضرورة تطبيق قرار االقيادة القطرية باستبعاد كل ذي مهمة حزبية أو إدارية ممن لديه أولاد خارج القطر أو متهربين من الخدمة الإلزامية.. حيث لم ينفذ القرار بشكل كامل.

ـ إحداث محكمة للجرائم الالكترونية في المحافظة.

ـ إيجاد استثمارات للشعب الحزبية لتأمين مصادر مالية لها.

ـ إعادة العمل في كلية طب الاسنان.

ـ رفع قيمة الاشتراك الحزبي إلى (100 ) ليرة سورية.

ـ شمل الضمان الصحي لجميع العاملين والموظفين.

ـ وضع جدول زمني لمسألة تثبيت العضوية.

وتستمر جولة الإشراف على مؤتمرات الشعب الحزبية في فرع الحسكة للرفيق عضو القيادة المركزية للحزب لنهاية الاسبوع الجاري.

البعث ميديا || عبدالرحمن السيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *