“الفيتو” على مدرج ثقافة درعا

تابعت مديرية الثقافة عرض الأفلام السينمائية المهمة لجمهور السينما في درعا، حيث عرض فيلم «الفيتو» التحقيق الإعلامي رفيق لطف،والفيلم من حوار وتقديم الصحفية البريطانية فينيسيا بيلي،وإخراج عبد المنعم عرنوس.

ولفت الإعلامي رفيق لطف لأهمية الفيلم الوثائقي «الفيتو» فهو يعتبر فريد من نوعه، يكشف ماكانت تقوم به القنوات الفضائية مثل الجزيرة والعربية وغيرها من فبركات إعلامية حول الأحداث في سورية، وعرض الفيلم على مدى ساعة ونصف، وفيه إدانة واضحة للقنوات الفضائية المغرضة ومراسليها الذين عملوا على تشويه الحقيقة وتضليل الشعب السوري والرأي العام العالمي، وبين لطف أن تحضير العمل استغرق عام كامل ويتحدث عن ليلة واحدة ماقبل القرار الروسي الصيني المؤيد للشعب السوري في مجلس الأمن باتخاذ” الفيتو “نصرة للحقيقة.

وتابع لطف انه ومن خلال هذا الفيلم أوضح أن كلا من روسيا والصين اتخذوا” الفيتو”لعلمهم المسبق بما كانت تحيكه في الكواليس وغرف البالتوك العصابات الإرهابية المسلحة والدول الداعمة لها وبعض المحطات العربية والأجنية المغرضة التي كانت سببا في سفك دماء الشعب السوري، كاشفا دور المخابرات البريطانية في فبركة الادلة والوثائق وتزييف الحقائق.

يذكر أن الفيلم عرض في مجلس الأمن في الأمم المتحدة.

وعلى هامش عرض الفيلم التقى الإعلامي لطف من خلال ندوة حوارية بالمشاركين بالورشة الإعلامية التي أقامتها رابطة الشهيد أمين النجار ضمن نشاطات فرع درعا لاتحاد شبيبة الثورة تحت عنوان ” دور الإعلام الوطني في تعزيز الانتماء والوعي الوطني لدى الشباب” ولفت لطف أن حصانة سورية تكمن في وعي أبنائها بمواجهة الفكر التكفيري وخاصة الكتاب والمثقفين والإعلاميين ووضع مشروع وطني للإعلام والثقافة وترجمته على أرض الواقع، معتبرا أن الإعلام والثقافة قبل الحرب على سورية لم يملكا المصادات الثقافية والإعلامية لمواجهة هذه الحرب.

حضر الفعالية امين فرع درعا للحزب الرفيق حسين الرفاعي والرفيق المحافظ محمد خالد الهنوس وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي.

البعث ميديا _درعا دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *