العميد سلامي: الأعداء تقهقروا أمام محور المقاومة


قال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي في كلمة له اليوم في مراسم تأبين ضحايا الاعتداء الإرهابي في زاهدان: إن “” لافتا إلى أن “القوى الجائرة تتلاشى أمام صمود الشعب الإيراني وهي تشعر اليوم بالمذلة”.

وأضاف سلامي: إننا “نخطط لهزيمة أميركا والكيان الصهيوني وسنواصل مشاريعنا بكل قوة” مشيرا إلى أن “أميركا مضطربة وقد فقدت زمام أمورها”.

من جهته أكد مساعد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية للشؤون الثقافية العميد محمد رضا نقدي أن ثأر إيران لدماء الشهداء سيكون بشكل أساسي من أميركا والكيان الصهيوني مؤكدا أن “المصدر الرئيسي للجرائم والفظائع في منطقتنا هو الكيان الصهيوني الغاصب الذي يجب أن يزول”.

وأشار نقدي إلى أن أجهزة التجسس الأميركية والبريطانية وأذنابهما في المنطقة توفر المال والإمكانيات والمعلومات وتضعها تحت تصرف الإرهابيين مضيفا إن “شبابنا يتصدون لهم رغم صعوبة الأمر .. وينبغي على العدو أن يعلم بأنه يحفر قبره بيده بارتكابه هذه الجرائم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *