لافروف: التواجد الأمريكي في سورية يخالف القوانين الدولية


أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لاجاك بموسكو اليوم: إن “الإجراءات الأمريكية في سورية خطيرة وتهدف إلى تقسيمها وعرقلة إعادة الأعمار وهذا أمر غير مقبول يخالف القوانين الدولية ولا يحق للأمريكيين إملاء الشروط على أصحاب الأرض”.

وأكد لافروف أن الولايات المتحدة تتواجد بشكل غير شرعي في سورية بذريعة محاربة الإرهاب وانسحابها سيؤدي إلى إعادة الاستقرار إليها.

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السلوفاكي ميروسلاف لاجاك بموسكو اليوم: إن “الإجراءات الأمريكية في سورية خطيرة وتهدف إلى تقسيمها وعرقلة إعادة الإعمار وهذا أمر غير مقبول يخالف القوانين الدولية ولا يحق للأمريكيين إملاء الشروط على أصحاب الأرض”.

ولفت لافروف إلى أن المجتمع الدولي متفق على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والقضاء على الإرهاب فيها لكن الأمر مختلف بالنسبة للولايات المتحدة التي تسعى لتحقيق مصالحها الخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *