أهالي “الفاخورة” يطالبون بتخصيص سرافيس إلى منطقة القرداحة

صعوبة التنقل والأجور الباهظة من الهموم التي تؤرق أهالي قرى ناحية الفاخورة  التابعة إداريا لمنطقة القرداحة و تتبع لها القرى: الفاخورة, اللدينة, انقورو, ترمي, بحوارة, البسطيرون, الحسانية, بستان البركة, بسيقا الشرقية بالإضافة إلى 4 مزارع وهي  حرف نسا, الحميري,  بيت محفوض ومزرعة حرف الرمان.

تقع بلدة الفاخورة شمال غرب القرداحة وتبعد عنها حوالي 12 كم و عن محافظة اللاذقية حوالي 25 كم وتتميز بطبيعة خلابة تجمع بين السهل والجبل وتشتهر بزراعة الزيتون والحمضيات ويبلغ عدد سكانها حوالي عشرة آلاف نسمة ويشتكي أهاليها وهم من ذوي الدخل المحدود من عدم توفر وسائل نقل إلى القرداحة مؤكدين أنهم يضطرون لاستئجار سيارة خاصة تصل كلفتها 2000 ليرة سورية ذهابا وإيابا إلى القرداحة من أجل دفع رسم استصدار بطاقة شخصية أول مرة أو بدل ضائع أو ما شابه ذلك أو لإجراء معاملاتهم اليومية في بعض الدوائر الحكومية مثل المحكمة والمالية والعقارية وتتفاقم المشكلة لدى الموظفين والعسكريين وطلاب الجامعة الملتزمين بالوصول إلى مقاصدهم في أوقات محددة وعدم التأخر عدا عن تحكم سائقي سيارات الأجرة ومعاناة الانتظار الممل على المفارق والطرق.

يطالب أهالي الناحية بتخصيص سرافيس للعمل على خط ناحية الفاخورة – القرداحة وخاصة في أوقات الذروة صباحا ومساء لدوام الطلاب والموظفين ولتمكين المواطنين إجراء معاملاتهم وذلك لتخفيف الضغط والأعباء المالية ونحن نضم صوتنا لأصواتهم ونناشد الجهات المعنية لإيجاد الحلول المناسبة والتخفيف من معاناتهم.

البعث ميديا || اللاذقية – عائدة أسعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *