لافروف: الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية

أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في كلمة بموسكو اليوم، إلى أهمية مسار أستانا ونتائج الحوار الوطني السوري السوري في جهود التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في سورية.

وعقد أحد عشر اجتماعا حول الأزمة في سورية بصيغة أستانا أحدها في مدينة سوتشي الروسية أكدت الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائيا.

كما شدد مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري، الذي انعقد في سوتشي أواخر كانون الثاني من العام الماضي الالتزام الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة سورية أرضا وشعبا.

وبين لافروف أن ميثاق الأمم المتحدة ينص على عدم استخدام القوة أو التهديد بها لذلك على الجميع العمل لإعادة روح الدبلوماسية وتحقيق الأمن والاستقرار غير المجتزأ الذي يخدم مصالح الإنسانية جمعاء.

وأوضح لافروف أن النهج غير البناء الذي تتبعه بعض الدول لا يصب في مصلحة الأمن والاستقرار العالمي وأن العمل المشترك على أساس المبادئ والقوانين الدولية هو السبيل الوحيد لحل الأزمات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *