“لجنة” لبيان أسباب انهيار تحويلة الحفة.. والنقل: انزلاق جبلي وليس انشائي

تم تشكيل لجنة برئاسة  محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم لبيان أسباب انهيار تحويلة الحفة – صلنفة الطرقية   التي تضرر جزء منها بطول تقريبي 70 متر وعرض 5 امتار و تضم اللجنة في عضويتها  مديري الجهات والشركات ذات الصلة وعضو المكتب التنفيذي المختص ورئيس مجلس مدينة الحفة وقيادة منطقة الحفة ويمكن للجنة  الاستعانة بخبرات من اي جهة لبيان اسباب حدوث الانهيار وتحديد المسؤوليات مع فتح ضبط لدى قيادة منطقة الحفة حول الانهيار.

و حول انهيار جزء من تحويلة الحفة صلنفة يتراوح بين 60 و 70 مترا بعرض ٥ امتار ذكر مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية المهندس مطيع سلهب  أن الموقع الذي حدث فيه هبوط الطريق منفذ تقريبا بين العامين 2002/2003 ولم يحدث منذ تلك الفترة اي تحرك او انزلاق بالتربة لتشملها لاحقا اعمال التأهيل بوضع مجبول زفتي جديد مع كامل التحويلة التي يبلغ طولها 2ر4 كيلو متر لافتا الى أن المؤسسة كانت ابرمت في العام 2001 عقدا مع الشركة العامة للطرق والجسور لتنفيذ تحويلة الحفة جرى خلالها شق وردم 800 متر الاولى من التحويلة في العام 2002 وبعدها تم تحديث الدراسة والتعاقد مع جامعة تشرين/مكتب المواصلات والمرور والتي تضمنت دراسة جيوتكنيكية وانشائية ونوعية التربية وطبقات الرصف لتاهيل التحويلة بشكل كامل من جسور وجدران استنادية.

وأوضح سلهب ان الهبوط جاء في القسم الجنوبي من الطريق بحدود 5 امتار وبطول يتراوح بين 60 و 70 مترا وسيتم العمل على معالجته مع جميع الجهات المعنية وفرع الشركة العامة للطرق والجسور الجهة المنفذة للمشروع حينما تسمح الظروف الجوية.

وحول الموضوع، بينت المواصلات الطرقية في تصريح خاص للمهندس ياسر حيدر مدير عام المؤسسة أن الانزلاق حدث في سفح الجبل المتاخم لطريق الحفة مما أدى إلى انزياح مقطع بطول حوالي ٧٥ م من أصل التحويلة التي يبلغ طولها ٤٢٠٠ متر ، وتم انشاء هذا الجزء منذ ١٧سنة وباقي الطريق سليم ولايوجد فيه أي خلل.

ووضح حيدر أن السبب الرئيسي لانزلاق الجبل في هذا التوقيت يعود لظهور ينابيع في المنطقة مع هطولات مطرية غزيرة، وحدث الانزلاق تحت منسوب تأسيس الطريق بعدة أمتار حيث أن تحويلة الحفة تقع على منطقة منحدرات طولية وعرضية ومع تشبع التربة بالأمطار تنقص قدرتها على استيعاب الهطولات المطرية الغزيرة غير المسبوقة وتفجّر ينابيع جوفية لم تظهر سابقاً  .

كما بين أن الانزلاق الذي حصل سبق وحصل في عدد من الطرق الجبلية في ريف اللاذقية (كسب – النبعين -وادي القلع ،وطرطوس في بانياس والقدموس ، وحمص في حب نمرة ومرمريتا ..) والسبب هو الظروف الطبيعية التي حدثت هذا العام بشكل لم يسبق أن حصلت بشهادة أبناء المناطق .

ولفت المدير العام إلى أن ورشات المؤسسة وضعت حل بديل فوري عبر استخدام الطريق البديل القريب ووضع الإشارات التحذيرية اللازمة وتوجيه الشركة المنفذة لمعالجة هذا الانزلاق.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة || دمشق – ميس خليل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *