هكذا يصل ذهب “داعش” إلى خزائن واشنطن

أفادت مصادر متعددة عن قيام التحالف الدولي والإدارة الأمريكية بإجلاء مسلحي ومتزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي المحاصر في مناطق تواجده بالأراضي السورية.

فقد ذكر نشطاء أن عشرات الشاحنات التابعة للتحالف الدولي دخلت إلى البساتين الواقعة بين منطقة الباغوز وضفة نهر الفرات الشرقية شرقي دير الزور السورية، لإجلاء إرهابي “داعش” المحاصرين هناك وعوائلهم.

ونقلت مصادر محلية إن عدد الشاحنات يتراوح بين 50 و60 شاحنة تمت تغطيتها بشكل محكم، ودخلت إلى منطقة البساتين لنقل إما من تبقى من عناصر التنظيم الإرهابي المحاصرين، بشكل غير معلن حتى الآن.

وأضافت أن المفاوضات مستمرة بين ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” ومن تبقى من إرهابي “داعش” الذين طلبوا ممرا آمنا لنقلهم إلى منطقة مجهولة يرجح أنها البادية العراقية.

وأكدت مصادر أهلية من عدة مناطق بريف دير الزور الشرقي أنها ضبطت بالعين المجردة تعاون بين واشنطن وبين إرهابيي “داعش” حيث قامت حوامات قوات الاحتلال الأميركي بنقل صناديق كبيرة مليئة بـ”غنائم” إرهابيي “داعش” المنهوبة من منطقة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي.

وبينت المصادر أن الصناديق التي نقلتها الحوامات الأميركية تحتوي بداخلها كميات كبيرة من الذهب المسروق، الذي كان يخبئه إرهابيو “داعش” في منطقة الدشيشة شرق مدينة الشدادي الأمر الذي يتطابق مع شهادات أخرى لمصادر إعلامية أفادت بقيام إرهابيي “داعش” بنقل جميع السبائك الذهبية، وتقدر بنحو 40 طنا؛ التي نهبها من مدينة الموصل العراقية ومناطق متعددة من سورية إلى منطقة الدشيشة قبل أن تنفذ حوامات الاحتلال الأميركية إنزالين في منطقتي هجين بريف بدير الزور والدشيشة بريف الحسكة الجنوبي قامت على إثرها بنقل مجموعة من متزعمي تنظيم داعش الإرهابي الذين سلموا أنفسهم للقوات الأميركية.

فقد قامت مروحيات أمريكية سابقا، بإجلاء مجموعة جديدة من متزعمي تنظيم “داعش” من عدة مناطق بريف دير الزور إلى ريف الحسكة، وأفاد شهود عيان، بأن الولايات المتحدة أجلت متزعمي “داعش” من الميادين.

ففي وقت سابق من شهر كانون الأول الماضي، هبطت عدة مروحيات أمريكية بالقرب من سد الباسل جنوب الحسكة وعلى متنها 47 متزعما في “داعش” فروا أمام ضربات الجيش وتم نقل المصابين منهم لتلقي العلاج عبر منظمة “أطباء بلا حدود”.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الروسي لتنسيق المصالحة في سورية كان قد أكد أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لا يزال يواصل تعاونه مع بقايا مسلحي داعش في سورية.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *