أحمد: حزبنا مرن ومتمسك بالمبادئ الأساسية

ريف دمشق-بلال ديب:
عقدت شعبة الغوطة الشرقية لحزب البعث العربي الاشتراكي مؤتمرها السنوي بحضور الرفاق يوسف أحمد رئيس مكتب التنظيم المركزي وأمين فرع ريف دمشق للحزب المهندس رضوان مصطفى والدكتور يوسف حمود نائب محافظ ريف دمشق وأعضاء قيادة الفرع.
حيث أكد الرفيق أحمد على أهمية ومحورية دور الحزب في تاريخ سورية ومستقبلها استناداً إلى القاعدة الجماهيرية والبنية التنظيمية القوية والمرونة التي يتمتع بها الحزب الى جانب تمسكنا بالمبادئ الاساسية.
ونوه الرفيق أحمد بالانضباط والحضور الجيد الذي تتمتع به مؤتمرات الحزب والتي تدل على الانضباط ومتانة التنظيم، وأشار الى الخطوات الهامة التي قام بها مكتب التنظيم المركزي لجهة تثبيت العضوية والى الخطط التي تم وضعها وتعميمها على الجهاز الحزبي والتي تستند الى توجيهات وكلمة الأمين العام للحزب التي ألقاها في مستهل اجتماعات الللجنة المركزية الأخيرة والتي شكلت منهاج عمل لكافة الجوانب الحزبية.
وأكد الرفيق يوسف أحمد على الدور الاجتماعي للحزب وخاصة في المرحلة القادمة التي تتطلب جهدا اضافياً على صعيد التنظيم والتواجد بين الجماهير وحشد الطاقات بأساليب وطرق عصرية منوهاً بضرورة تجديد أساليب العمل في الاجتماعات الحزبية وجعلها اجتماعات مركزة ونوعية وتجذب الأعضاء وتخدم القضايا التي تهم الناس.
وتطرق الرفيق أحمد الى مراحل حياة الحزب والاثار السلبية التي سببها التنسيب الكمي وحالات الضعف في التأهيل التي فتحت الباب للمتسلقين ليتواجدوا في صفوف الحزب والتي ظهرت حقيقتهم في الحرب الأخيرة التي مرت على سورية.
 بين الرفيق أحمد قدرات سورية في المجال السياسي مؤكداً أن أي حل لا يستند الى القضاء التام على الارهاب استعادة كامل التراب السوري لن تكون مقبولة، ووضح العلاقة بالأصدقاء والحلفاء الذين وقفوا الى جانب سورية في حربها على الارهاب مؤكداً على استقلال القرار السوري.
بدورهم اجاب الرفاق أمين الفرع ونائب محافظ ريف دمشق والمدراء الخدميين في المحافظة على مداخلات الرفاق اعضاء المؤتمر الخدمية والحزبية، والتي تركزت حول عدد من القضايا الخدمية والفكرية والتنظيمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *