اتفاق حول 20 محطة رصد زلزالي جامعة دمشق

وقعت جامعة دمشق والمركز الوطني للزلازل البرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون المشترك من أجل تركيب شبكة للرصد الزلزالي في الجامعة.

وبموجب البرنامج الذي وقعه الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق والدكتورة رندة محمد مدير عام المركز الوطني للزلازل يترتب على الجامعة دراسة المواقع المناسبة لمحطات المعالجة الخاصة بالرصد الزلزالي العشرين المتوفرة في المعهد العالي للدراسات والبحوث الزلزالية بجامعة دمشق لتفعيلها تحت اسم شبكة جامعة دمشق للرصد الزلزالي على أن يتم تسليم المحطات العشرين إلى المركز الوطني للزلازل أصولا لتركيبها.

ويتوجب على الجامعة إرسال نسخة من جميع رسائل الماجستير والدكتوراه التي تتم في المعهد إلى المركز وإلزام طلاب الدراسات العليا بالعمل عدد ساعات معينة في المركز لإنجاز الأبحاث التي تعتمد على البيانات المتوفرة لدى شبكتي الرصد الزلزالي في جامعة دمشق والمركز الوطني للزلازل وإمكانية إجراء دراسات محددة في مواقع معينة ضمن مشروع بحث علمي باستخدام محطات محمولة بالتعاون بين الطرفين.

وبموجب البرنامج يقوم المركز الوطني للزلازل بالجولات الحقلية وأخذ الموافقات اللازمة وتركيب المحطات في المواقع المتفق عليها مع المعهد ويتحمل قيمة الأعمال المدنية والتجهيزات اللازمة لربط محطات جامعة دمشق بشبكة المركز الوطني للزلازل من “راوترات” وحواسب وخزن وبطاريات وشواحن وكل ما يلزم لتركيبها وتشغيلها بما فيها قيمة النفقات المترتبة على نقل البيانات عن طريق المؤسسة العامة للاتصالات.

ويقع على عاتق المركز الصيانة الدورية واستمرارية عمل المحطات وتقديم التسجيلات الزلزالية ضمن هذه الشبكة للمعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية بالجامعة بشكل دوري، فضلا عن استقباله طلاب الماجستير والدكتوراه ممن ترسلهم الجامعة وفق صيغة التعاون البحثية وتدريبهم ومنحهم الخبرة العملية والعلمية في مجال علم الزلازل والعلوم الهندسية لإنجاز أبحاث علمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *