صباغ: نصر سورية هو نصر لكل العرب

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ في كلمة اليوم خلال أعمال المؤتمر التاسع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي المنعقد في العاصمة الأردنية عمان أن القدس جوهر العروبة وقدسها ودفاعنا عنها هو دفاع عن فلسطين وعن وجودنا كأمة وكيان كبير وعظيم.

وشدد صباغ على أن سورية بنصرها على الإرهاب تنتصر لكل العرب والمنطقة وتسهم في خلاص العالم كله من هذه الآفة التي أوجدتها أعتى قوى العدوان في العالم مشيرا إلى أن هذا النصر سيكون إيذاناً لولادة نظام عالمي جديد أكثر توازناً بدأت ملامحه تظهر بقوة على أشلاء نظام القطب الواحد الذي كانت انعكاساته كارثية على الأمة العربية وقضاياها وفي مقدمتها القضية المركزية فلسطين.

وأضاف صباغ في المؤتمر الذي ينعقد تحت عنوان “القدس العاصمة الأبدية لفلسطين”: إن القدس في وعينا وقلبنا، والقدس جوهر العروبة وقدسها، وقد تأكد للجميع أن العدو الصهيوني لا يريد السلام وأن المعركة معه هي فعلاً معركة وجود، وأن مصير العرب واحد والخطر عليهم واحد ولا يمكن مواجهة هذا الخطر إلا بمشروع قومي عصري واحد.

ونوه صباغ في ختام كلمته بهذا اللقاء ودور المؤسسة البرلمانية القومية التي يتم الاجتماع في رحابها في تحقيق مصالح الشعوب العربية وتطلعاتها، داعياً البرلمانيين إلى توعية الشعوب بحقيقة المعركة التي تواجهها المنطقة العربية والتي لا ترتبط بسورية فقط وإنما هي معركة طويلة جوهرها ضرب الانتماء لدى الإنسان العربي وتيئيسه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *