الشبيبة والطلبة في احتفال الذكرى 43 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية

شارك وفد الجمهورية العربية السورية في احتفالات الذكرى الـ43 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “البوليساريو” وبحضور الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي وعدد من السفراء والوزراء وممثلين عن 33 دولة.

وضم الوفد السوري المشارك كل من الرفاق الياس شحود وعمار الجاجة أعضاء قيادة اتحاد شبيبة الثورة ودارين سليمان وعمر جباعي أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

وتضمنت احتفالات أسبوع الاستقلال عدداً من الفعاليات والندوات واللقاءات كالندوة الدولية الأولى للتعاون الجامعي مع الصحراء الغربية التي انعقدت في المدرسة الوطنية للفنون والمؤتمر الوطني للمرأة الصحراوية بعنوان “النساء الصحراويات قوة مجندة من أجل  التغيير وصون المكتسبات”.

وشمل برنامج الاحتفالات على زيارات الوفود المشاركة للمتحف الوطني والاطلاع على التاريخ النضالي العسكري لمنطقة الصحراء الغربية الذي يجسد مقاومتها وحقها في الاستقلال والحرية إضافة لزيارة جمعية أبناء المفقودين وجرحى الحرب والاطلاع على تجربتهم ومعاناتهم المستمرة من الاحتلال واستخدام الأسلحة المحرمة دولياً ضدهم من قبل المغرب وإسبانيا تحت غطاء ودعم فرنسي، كما زارت الوفود المشاركة الخدمات والمرافق الصحية للاجئين في المخيمات الصحراوية.

بدوره التقى وفد الجمهورية العربية السورية خريجي الجامعات السورية من الطلبة الصحراويين وأكد الطلبة الصحراويين خلال اللقاء على استمرار وفائهم لسورية قيادة وشعباً وامتنانهم لما قدمته لهم سورية خلال تحصيلهم العلمي وبمختلف الجامعات السورية.

وفي سيق متصل التقى الوفد السوري مع الوفود المشاركة وقدم أعضاء الوفد شرحاً للوضع في سورية والحرب الكونية التي تعرضت لها والمؤامرة الكونية التتي حيكت عليها لضرب مقومات الصمود والحياة الكريمة للمواطن العربي السوري، وأجاب أعضاء الوفد على كل الاستفسارات المتعلقة بالوضع داخل سورية.

وألقى الوفد السوري المشارك كلمة قال فيها: ” إن طليعة القوى الشبابية في سورية ممثلة باتحاد شبيبة الثورة والاتحاد الوطني لطلبة سورية، تدعو القوى الشبابية التقدمية العربية والعالمية إلى الوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي في مقاومته وكفاحه البطولي ضد قوى الاحتلال والظلم التي تعرقل استقلاله وتقدمه وتحرره، وإننا كشباب عربي في سورية نسعى إلى تطوير أعمال ووسائل الدعم والتأييد لحق الشباب الصحراوي في العيش بكرامةٍ في دولته المستقلة وأن تنعم أجيالكم القادمة بالأمن والاستقرار والتطور والرفاهية بعد مسيرة هذه التضحيات الكبيرة والمقاومة الباسلة الطويلة، كما أننا نشدد على أهمية تضامن الشعب العربي في الجمهورية العربية الصحراوية والجمهورية العربية السورية والشعب العربي في جميع البلدان العربية عموماً في مواجهة الفاشية والتقسيم الطائفي والعرقي والتهميش الاقتصادي والاجتماعي”.

شارك في الاحتفالات عدد كبير من جمعيات المجتمع المدني والأهلي وفعاليات عربية ووفود أجنبية.

 

البعث ميديا || عزام المنذر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *