موقع سويدي: النظام التركي يتآمر على سورية

كشف موقع “نورديك مونيتور” السويدي بتغريدة على تويتر عن مؤامرة النظام التركي ضد سورية، يقر فيها بدعم هذا النظام للتنظيمات الإرهابية في سورية، تسليحا وتدريبا، إضافة إلى تحويل تركيا إلى مقر وممر لعبور عشرات الآلاف من الإرهابيين من مختلف دول العالم إلى الأراضي السورية.

وكشف الموقع المذكور عن تسجيل صوتي لاجتماع داخل وزارة الخارجية التركية، عقد عام 2013، يناقش فيه كيفية إيجاد ذرائع لإرسال قوات تركية إلى سورية، ما يظهر بوضوح حجم تورط أردوغان ونظامه في التآمر على سورية.

وفي التسجيل، يسمع نقاش يدور بين وزير الخارجية آنذاك أحمد داوود أوغلو ونائبه فردون سينيرو ليوغلو إلى جانب نائب رئيس هيئة الأركان العامة ومسؤولين آخرين حيث قال أحدهم: “إذا اقتضى الحال سأرسل أربعة رجال إلى سورية ليطلقوا قذائف هاون على الجانب التركي.. وهكذا سنخلق ذريعة للحرب”، لكن محكمة تابعة لنظام رجب طيب أردوغان حظرت نشر هذه التغريدة.

وبيّن الموقع: إن التغريدة المحظورة تكشف تفاصيل تسجيل صوتي تم تسريبه لمسؤولين أتراك كبار يناقشون مؤامرة التدخل العسكري في سورية، موضحا أن قرار “حظر التغريدة” من قبل محكمة أنقرة تجاء بـ “حجة الأمن القومي” كمبرر للطلب من تويتر بحذف وحظر الوصول إلى التغريدة التي كانت بعنوان: “محكمة تركية تؤكد صحة تسجيل صوتي يكشف مؤامرة المخابرات التركية في سورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *