ضبط 24 ألف ليتر بنزين مغشوش في مصياف.. وإحالة سائق الصهريج للقضاء

أثار لون مادة البنزين التي كان يجري تفريغها في محطة الفجر في مدينة مصياف انتباه أحد عناصر الرقابة التموينية، وقبل استكمال عملية التفريغ هذه تم أخذ عينه مباشرة منها لتحليلها ومعرفة أسباب اللون الأسود في هذه الأثناء تم حجز الصهريج وسائقه في المحطة لليوم الثاني، الى أن جاءت النتائج لتثبت بأن ما في الصهريج كان مغشوشا وغير صالح.

وفي التفاصيل الأخرى أوضح المراقب التمويني عبد العزيز إبراهيم على الفور تم إيقاف السائق وحجز الصهريج ومخاطبة الجنائية بمصياف لاستكمال بقية الأمور الأخرى لمعرفة كيف تمت عملية الغش وما اسم المادة المضافة للصهريج.

وزاد عبد العزيز أن الصهريج كان يحمل 24 ألف ليتر موزعة على محطتي الفجر في مصياف والعوينه الواقعة بالقرب من مدينة السقيلبية ، فتم كشف العملية في مصياف وحجز الصهريج بإرساله إلى مقر فرع سادكوب حماة وسيق السائق إلى الجنائية للتحقيق معه لمعرفة مصدر البنزين ومن يقف وراء عملية الغش هل من مصدر التعبئة أم هو من قام بفعل ذلك؟

وختم المراقب التمويني عبد العزيز حديثه بالقول إن قيمة الكمية التي تم ضبطها تبلغ أربعة ملايين ونصف المليون ليرة سورية وقد يغرم من قام بذلك بضعف القيمة قضائيا كون المادة مقننه .

الخلاصة: من الملاحظ أن عمليات الغش ليس في مجال المشتقات النفطية فحسب قد استشرت في الآونة الأخيرة، وإنما في كثير من المواد الغذائية أيضا، والأدوية ما يشي أن حالة الفلتان هذه لابد من تشديد الرقابة عليها ومساءلة المتلاعبين بها.

البعث ميديا | حماة – محمد فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *