بفضل ظاظا.. ناشئات طاولتنا إلى النهائيات الآسيوية

توج منتخبنا الوطني للناشئات لكرة الطاولة بلقب بطولة غرب آسيا للمنتخبات والتي اختتمت أمس الأول في العاصمة الأردنية عمان وذلك بعد فوزه في مبارياته بالبطولة على الأردن بثلاثة أشواط لشوط، وعلى منتخب العراق بثلاثة أشواط لشوطين.. وبهذا الفوز تأهلت ناشئات طاولتنا إلى النهائيات الآسيوية والتي ستقام خلال العام الحالي في منغوليا.

أما منتخبنا الوطني للناشئين فخرج من سباق المنافسة على حجز إحدى بطاقتي التأهل للنهائيات الآسيوية ، وشارك بالبطولة إلى جانب منتخبنا أربع منتخبات هي.. الامارات والسعودية والعراق والاردن، لاعبي منتخبنا لم يكونوا لقمة سائغة وقدموا أداء عاليا وكانت أعمارهم الأصغر بين لاعبي الفرق المشاركة منتخبنا خسر المباراة الأولى مع الامارات بثلاثة أشواط لواحد وعوض بالمباراة الثانية وفاز على الأردن بثلاثة أشواط لشوطين ثم خسر أمام العراق (الذي توج باللقب) بثلاثة أشواط لشوط وأمام السعودية (الوصيف) بثلاثة أشواط دون رد، الفريق تأثر بإصابة عبيدة ظاظا ولولا الاصابة لكان للنتيجة كلاماً آخراً..

منتخبين فقط!!

مما لا شك فيه أن تأهل منتخبنا للناشئات يعتبر خطوة قوية تسجل لاتحاد كرة الطاولة، لكن الأمر إذا ما نظرنا له من منظار آخر نجد أن تأهلنا جاء بفضل تألق لاعبة واحدة هي هند ظاظا التي برزت بشكل لافت وكانت نجمة البطولة بلا منازع، حيث فازت في جميع المباريات التي لعبتها، وأن التأهل جاء على حساب منتخبين فقط هما الأردن والعراق، فلو شاركت بقية منتخبات “زون غرب آسيا” مثل لبنان وإيران لكان للبطولة رأياً أخراً وكان من الممكن ألا يتأهل، وعلى العموم على اتحاد اللعبة أن يستعد بشكل جيد من الآن للبطولة الآسيوية التي تشارك فيها أقوى منتخبات العالم وأفضل اللاعبات المصنفات عالمياً.

أصغر مشارك

مدرب منتخبنا الوطني أدهم الجمعان قال “للبعث ميديا”: إن مستوى البطولة كان جيدا في فئة الذكور، ولاعبو المنتخبات استعدوا لها من خلال معسكرات خارجية عالية المستوى عكس منتخبنا الذي استعد داخليا، لكن الحمدالله قدم لاعبونا أداء عاليا خاصة وأن أعمار منتخبنا هي الأصغر بين الفرق التي شاركت مثل الواعد عبدالله عجاج من مواليد 2006 وهو أصغر مشارك بالبطولة.

البعث ميديا || عماد درويش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *