قانون أمريكي يستهدف التعاون الروسي الفنزويلي!

في مزيد من التدخل السافر الذي تنتهجه واشنطن في شؤون فنزويلا، تبنى مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون لمكافحة “نفوذ” روسيا في فنزويلا، ويتطلب دخوله حيز التنفيذ إقراره من مجلس الشيوخ وتوقيع الرئيس عليه.

مشروع القانون الذي أطلق عليه “قانون مكافحة تهديد روسيا وفنزويلا” بالإجماع، تم تبنيه بعد اكتمال النصاب القانوني للنواب، في غضون 40 دقيقة من النقاش فقط.

بموجب هذا القانون يرفض مجلس النواب أي دعم تقدمه روسيا لسلطات فنزويلا، برئاسة الرئيس نيكولاس مادورو. وفي غضون 120 يوما من اعتماد مشروع القانون، سيتعين على وزير الخارجية الأمريكي تقديم تقرير إلى الكونغرس حول التعاون الأمني ​​بين موسكو وكاراكاس وعن “التهديد المحتمل لهذا التعاون على الولايات المتحدة ودول نصف الكرة الغربي”.

وفي غضون شهر أيضاً بعد بدء نفاذ القانون، يُلزم مشروع القانون وزير الخارجية بتوفير “استراتيجية لمحاربة التعاون الروسي الفنزويلي”.

موسكو أكدت من جهتها أن محاولات الولايات المتحدة تنظيم انقلاب في فنزويلا وتهديد سلطاتها الشرعية تشكل تدخلاً صارخا في شؤون البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *