هل هناك جزء مفقود من كتاب ألف ليلة وليلة ؟

يعد كتاب ألف ليلة وليلة أهم كتاب أدبي عربي عبر العصور ومن بين الكتب الأكثر شعبية على مستوى العالم حتى أن قصصه وحكاياته تغلغلت في تراث العديد من الأمم واستعار كبار الأدباء حبكات منها.

ويزعم بعض النقاد أن كتاب ألف ليلة وليلة بشكله الحالي فقد جزءا منه يشكل تحولا في نمط الليالي الثلاثين وحكاياته التي يحتويها وعن ذلك أوضح الكاتب والصحفي العراقي طلال سالم الحديثي خلال محاضرة أقامها المنتدى الثقافي العراقي بدمشق بعنوان /ألف ليلة وليلة والجزء المفقود/ أن العديد من الكتب التي اطلع عليها تتحدث عن هذا الجزء الذي لم يتناوله أحد.

ورأى الحديثي أن الدارس للفن القصصي الذي كانت بدايته عبر كتاب ألف ليلة وليلة سيتوقف عند حكايات الكتاب وبعضها كان افتتاحا والآخر حكايات مضمنة وبعضها الاخر حكايات خارج السياق ليجد أن احتمال وجود جزء مفقود وارد وأن إخفاءه تم لأسباب معينة فبقي الرمز وغاب المرمز له.

يذكر أن الكاتب الحديثي تخرج من كلية الآداب في بغداد عام /1968/ وحائز دبلوما عاليا في التربية وهو عضو في اتحاد الكتاب ونقابة الصحفيين العراقيين طبع له /42/ كتابا بين العراق وسورية كان اخرها علي الوردي والأدب الحي وله كتاب قيد الطباعة حالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *