إيران ترد على قرار الإدارة الأميركية

أدرج المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني القيادة المركزية الأميركية الموجودة في غرب آسيا “سنتكام” وكل القوات المرتبطة بها على قائمة “المجموعات الإرهابية” ردا على قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني.

وقال المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني في بيان اليوم “إن نظام الولايات المتحدة يشكل حكومة داعمة للإرهاب” معربا عن إدانته الشديدة للإجراء غير القانوني والخطير للنظام الأميركي بشأن إدراج حرس الثورة الإسلامية الإيرانية على قائمته للإرهاب.

وأكد المجلس في بيانه أن قرار واشنطن بشأن حرس الثورة “لا أساس له ويشكل خطرا على السلام والأمن الإقليمي والدولي” محملا الولايات المتحدة مسؤولية التبعات الخطيرة لإجرائها “المتهور بشأن حرس الثورة الإسلامية”.

وجاء في بيان مجلس الأمن القومي الإيراني “إن نظام الولايات المتحدة الأميركية هو راع للإرهاب والقيادة المركزية الأميركية “سنتكام” وجميع القوات التابعة لها جماعة إرهابية”.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اقترح في رسالة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني إدراج القوات الأميركية الموجودة في غرب آسيا على لائحة التنظيمات الإرهابية في إيران موضحا أن القوات العسكرية الأميركية تقوم بتقديم الدعم العلني والخفي للتنظيمات الإرهابية في المنطقة وتتدخل بشكل مباشر في تنفيذ الأعمال الإرهابية التي تقوم بها هذه التنظيمات.

وأقدمت الولايات المتحدة رسميا في وقت سابق اليوم وضمن إجراءاتها العدائية ضد دول المنطقة وخدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي على إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة من تسميهم “المنظمات الإرهابية الأجنبية” كما أضاف الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقفا استفزازيا آخر بالتهديد بـ “احتمال فرض عقوبات مشددة على طهران ومضاعفتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *