انطلاق مهرجان الحسكة المسرحي وتكريم عدداً من الفنانين فيه

انطلقت اليوم فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الحسكة المسرحي في المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة بمشاركة فرق المسرح القومي بالمحافظة والشبيبة والتربية.

أعقب حفل افتتاح المهرجان الذي تقيمه مديرية المسارح والموسيقا تقديم عرضين مسرحيين من إعداد وإخراج إسماعيل خلف أولهما “عويل” المقتبس من نص (أكلة لحوم البشر) لممدوح عدوان والثاني (صراع اللوحة المهزومة).

وتميز عرض عويل بوجود زخم من الأحاسيس والصراع النفسي الداخلي لشخصية العمل الوحيدة المسماة عماد الدين عمار وهو رجل مصاب بانفصام شخصية ناتج عن عدم القدرة على تحمل ضغوط الحياة والمآسي والآلام التي تناقلها الإعلام من توحش البشرية وإسرافها في القتل رغم إدعائها السمو.

وكرم كل من الفنانين المسرحيين فيصل الحميد وباسل حريب ومحمود معيسر الذين كانت لهم بصمة في النشاط المسرحي خلال سنوات الحرب الإرهابية ودور بناء في إغناء المشهد الثقافي والمسرحي في الحسكة.

وقال مدير المهرجان المخرج اسماعيل خلف أن لقاء اليوم مليء بالتفاؤل بأن الدورات القادمة ستكون أشمل وسيشارك فيها مسرحيون من مختلف المحافظات ليكون المهرجان عرساً لأبي الفنون في سورية مبيناً أن مصدر هذا التفاؤل هو بطولة جيشنا وصمود شعبنا وتصميمهم على دحر الإرهاب.

مدير الثقافة محمد الفلاج أكد أن المسرح في محافظة الحسكة استطاع وطيلة سنوات الحرب أن يكون الفن الأكثر التصاقاً وتعبيراً عن آمال وآلام الناس وعالج عبر عروضه التي تجاوزت الأربعين الكثير من المواضيع الوطنية والثقافية والاجتماعية التي تمس أبناء المحافظة وشؤونهم الحياتية مخاطباً جميع الشرائح العمرية انطلاقاً من دوره التثقيفي والتوعوي .

يشار إلى أن العروض التي ستقدم خلال الأيام القادمة ضمن فعاليات المهرجان هي “السقوط والبكاء في غياب القمر والصراخ وحكواتي الفتيان والعودة” وتستمر حتى الثالث عشر من الشهر الجاري بمعدل عرض كل يوم يبدأ تقديمه الساعة 11 صباحاً .

وكانت دورة مهرجان الحسكة المسرحي السادسة أقيمت في شهر أيلول الماضي وخصصت لمسرح الطفل حيث قدم فيه عدد من العروض المسرحية والمحاضرات والندوات المخصصة لمسرح الأطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *