خامنئي في أول تعليق بشأن الحرس الثوري

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن “أمريكا لن تجني شيئا من وراء ممارساتها الخبيثة وسيرتد عليها كيدها ضد الحرس الثوري وإيران”.

وأضاف خامنئي خلال استقباله مجموعة من قوات حرس الثورة الإسلامية وأسرهم، مساء أمس الاثنين، على السبب في عداء الأمريكيين لقوات الحرس الثوري بأنه يعود إلى دورها الريادي في الدفاع عن البلاد والثورة، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وأوضح خامنئي بأن “أمريكا والأعداء الحمقى قد استخدموا كل طاقاتهم ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مدى الأعوام الأربعين الماضية لكنهم لم يستطيعوا أن يرتكبوا أي حماقة فكيف اليوم وقد تعاظمت قدرات الثورة والبلاد في المنطقة وحتى في العالم”.

وقال خامنئي إن “الحرس الثوري جهازا بارزا وفي الخط الأمامي لمواجهة الأعداء في مختلف الساحات.. وله دور طليعي سواء في العمليات والتصدي للعدو في الحدود  وحتى في ساحة المواجهة السياسية مع العدو”.

وأكد خامنئي أن “الأمريكيين وحسب أوهامهم يخططون ويقومون بممارسات حمقاء وصبيانية ضد الحرس الثوري وفي الواقع ضد الثورة الإسلامية وإيران، وبطبيعة الحال فإن هذه الممارسات الخبيثة لن تحقق شيئا وسيرتد كيدهم ومكرهم عليهم”.

وأشار المرشد الأعلى الإيراني على “أعداء إيران مثل ترامب والحمقى المحيطين بالنظام الحاكم في أمريكا هم الآن يتحركون نحو الحضيض بممارساتهم التي يقومون بها”.

وقال خامنئي إن: “قوة إيران في نظر العالم الإسلامي تكمن في صمودها وتضحياتها وحكمة شعبها… قوة إيران ليست في صناعة القنبلة النووية، فقد أكدنا منذ البداية أن ذلك يتعارض مع مبادئنا الدينية، ولا حاجة لنا بصناعة السلاح النووي، لا حاجة لإيران بصناعة الأسلحة النووية”.

وتابع بأن “التآمر ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مدى 40 عاما وفي الوقت ذاته تقدم الثورة، مؤشرا لعجز الأمريكيين في وقف حركة الشعب الإيراني”.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *