جائزة الجمهور لأول مرة…إطلاق خارطة مهرجان سينما الشباب

أعلنت المؤسسة العامة للسينما خارطة مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة بدورته السادسة والذي سينطلق في الـ 23 من الشهر الجاري ويستمر لغاية الـ 28 منه بالتعاون مع دار الأسد للثقافة والفنون.

وقال مراد شاهين مدير عام مؤسسة السينما خلال مؤتمر صحفي اليوم في القاعة متعددة الاستعمالات بدار الأسد للثقافة والفنون بحضور حشد من الإعلاميين والمهتمين بالشأن السينمائي.  “إن المهرجان سيتضمن مسابقتين الأولى لأفلام مشروع دعم سينما الشباب بمشاركة 30 فيلماً والثانية للأفلام العربية والسورية الاحترافية ويشارك فيها 20 فيلماً عربياً و 5 أفلام سورية.

وتضم لجنة تحكيم المسابقة الأولى المخرج نجدة أنزور رئيساً للجنة وعضوية كل من مدير التصوير والإضاءة سمير جبر والفنانة رنا جمول والناقد السينمائي علي العقباني. حيث ستمنح 7 جوائز هي أفضل سيناريو وأفضل إخراج وجائزة لجنة التحكيم والجوائز البرونزية والفضية والذهبية وجائزة الجمهور التي تدرج لأول مرة.

وجاء في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الثانية المخرج جود سعيد رئيساً للجنة والفنانة اللبنانية دارين حمزة والفنانة التونسية فاطمة ناصر حيث تقدم المسابقة ثلاث جوائز هي جائزة لجنة التحكيم وجائزة أفضل سيناريو وجائزة أفضل إخراج.

وسيتضمن المهرجان تكريم عدد من الفنانين السوريين والعرب والعاملين في مجال السينما منهم الفنانة ديمة قندلفت وعدنان سلوم ومحسن غازي وبسام لطفي والمخرجة العراقية عايدة شليبفر والفنانة اللبنانية كارمن لبس والناقد المصري فاروق صبري والفنانة المصرية سمية الخشاب وفي قائمة ضيوف المهرجان محسن علم الدين.

وأوضح شاهين أن حضور الأفلام المشاركة في المهرجان سيكون مجانياً للجمهور وبتقنية عرض عالية الدقة كما هو معتمد في المهرجانات السينمائية العالمية ما سينعكس على تقييم الجمهور للأفلام المشاركة بشكل أفضل، مبيناً أن درع المهرجان سيذهب لمدير التصوير الراحل عبده حمزة.

ولفت شاهين إلى أن هذه الدورة فتحت المجال لعشرين طالباً وطالبة من كلية الإعلام للمشاركة في الفريق الإعلامي للمهرجان كفريق تطوعي ما يساعد على إتاحة الفرصة لهم للتدريب العملي واكتساب الخبرة، كما سيساعد المؤسسة على اختيار الأفضل منهم ليكونوا ضمن الفريق الإعلامي للمهرجانات القادمة ومنها مهرجان دمشق السينمائي الذي تعمل المؤسسة على إعادة أحيائه في العام القادم.

المخرج المسرحي مأمون الخطيب الذي سيتولى إخراج حفلي الافتتاح والختام قال: “اعتمدنا في تصميم الحفلين على إدخال مكونات الفنون التي تعتمد عليها الصناعة السينمائية من موسيقا وتمثيل ورقص وبشكل مباشر على الخشبة مع وجود مشاهد سينمائية من عدة أفلام سورية ترصد تاريخها وصولاً إلى اليوم مع فوتو مونتاج للأفلام المشاركة في المسابقتين مع تناغم ما بين الرؤية البصرية للحملة الإعلانية للمهرجان مع رؤية السينوغرافيا في العرضين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *