طهران ترد بالمثل على قرار ترامب

صدق مجلس الشورى الإسلامي الإيراني بأغلبية كبيرة اليوم على مشروع قانون الرد بالمثل على قرار أمريكا بإدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب.

ووافق 204 من نواب المجلس على الخطوط العريضة لمشروع القانون المذكور من مجموع 256 نائبا حضروا الجلسة.

وجاء في مشروع القانون أنه “من أجل مواجهة قرارات و اجراءات واشنطن لتقويض السلام والاستقرار على الصعيدين الاقليمي والدولي وقراره أن قوات حرس الثورة الاسلامية الذي يعتبر وفقا للمادة 150 من الدستور أحد أركان سيادة ايران الدفاعية /منظمة إرهابية أجنبية/ فإنه بموجب هذا القانون تعتبر قوات القيادة المركزية الأميركية /سنتكوم/ والمنظمات والجماعات التابعة لها قوات إرهابية وأي نوع من المساعدة بما في ذلك الدعم العسكري والاستخباراتي والمالي والتقني والتربوي والخدمي واللوجستي لهذه القوات يعتبر مساهمة في الأعمال الإرهابية”.

وأكد رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني أن التصويت بأغلبية كبيرة على مشروع قانون الرد بالمثل على القرار الأمريكي يعكس وحدة النواب بالنسبة للمواضيع الوطنية موضحا أن تفاصيل مشروع القانون ستتم مناقشتها خلال جلسات المجلس الأسبوع القادم.

وكانت لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني صدقت أمس على مشروع قانون تعزيز مكانة الحرس الثوري في مواجهة تهديدات الإدارة الأمريكية وقراراتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *