الحشد الشعبي يكشف عن مخطط أميركي قرب الحدود العراقية السورية

أكد القيادي في الحشد الشعبي العراقي هاشم الموسوي، تحرك 18 مدرعة عسكرية أميركية قرب الحدود العراقية السورية، فيما بين أن هذه الخطوة محاولة لاستفزاز الحشد الشعبي المتواجد على الحدود العراقية السورية وجره لصدام واشتباك مسلح.

وقال الموسوي في تصريح لوكالة/المعلومة/ العراقية، إن “القوات الأمريكية المتواجدة في الحدود العراقية السورية تحاول استفزاز قوات الحشد الشعبي بعد نشرها 18 مدرعة عسكرية قرب مناطق تواجد الحشد لغرض جره لصدام مسلح معها واستخدام الأمر كذريعة لاتهامه بعدم الانصياع لأوامر القائد العام للقوات المسلحة”، لافتا إلى إن “المحاولات الاستفزازية لم تقتصر على المدرعات العسكرية فقط بل تعدت لاستخدام الطائرات المسيرة للتجسس على قوات الحشد الشعبي وفتح الثغرات الأمنية لدخول تنظيم “داعش” الارهابي من الأراضي السورية نحو البلاد”.

وأضاف أن “قوات الحشد جاهزة للدخول بالصدام المسلح مع القوات الأمريكية في حال أقدمت تلك القوات على فتح الحدود أمام عصابات داعش الإرهابية”، مبينا أن “القوات الأميركية تخطط للاستيلاء على منفذ البو كمال الحدودي مع سورية لإدخال الجماعات الإرهابية وخلق نوع من الفوضى الأمنية لتحقيق بقاءها القتالي في البلاد”.

ويذكر أن لجنة الأمن والدفاع النيابية قد طالبت يوم الثلاثاء، الحكومة ووزارة الدفاع بتخصيص أموال لشراء كاميرات حرارية جديدة لتأمين الحدود مع الجانب السوري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *