الكشف عن التحضير لمسرحية إرهابية حول الكيماوي في ادلب

كشفت مصادر محلية في إدلب أن تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التي تتبع له بدؤوا بالتنسيق مع إرهابيي “الخوذ البيضاء” لإعداد مسرحية حول استخدام السلاح الكيميائي في بعض مناطق إدلب وريف حماة الشمالي لاتهام الجيش العربي السوري.

وأشارت المصادر إلى أقدام إرهابيي “جبهة النصرة” بالتنسيق مع إرهابيي “الخوذ البيضاء” على إخلاء بلدة جرجناز التابعة لناحية معرة النعمان تمهيداً لتنفيذ مشاهد مسرحية جديدة حول استخدام السلاح الكيميائي لاتهام الجيش العربي السوري لتوفير ذريعة لعدوان أمريكي غربي على سورية.

ولفتت المصادر إلى أن المسرحية التي تحضر لها هذه التنظيمات الإرهابية بتوجيه من مشغليها في الخارج تقضي “باستخدام الكلور ضد مدنيين بينهم أطفال كان إرهابيو (جبهة النصرة) اختطفوهم من مناطق متعددة على مدى السنوات السابقة تمهيداً لاتهام الجيش العربي السوري”.

وكشفت مصادر أهلية في وقت سابق أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي وإرهابيي “الخوذ البيضاء” وضعوا اللمسات الأخيرة على عدة مسارح أقاموها في ريف إدلب تمهيداً لبدء العروض الكيميائية التي سيكون ضحيتها أطفال ومواطنون سوريون لينتهي العرض باتهام الحكومة السورية بتنفيذها لتسويغ اعتداء يدور التحضير له في أروقة البيت الأبيض ووزارات دفاع وأجهزة استخبارات من لف لفها من الدول المعادية للدولة السورية وشعبها.

فيما حذرت وزارة الخارجية الروسية أكثر من مرة من أن “الإرهابيين جنباً إلى جنب مع جماعة الخوذ البيضاء يستعدون لاستفزازات أخرى بهدف اتهام الحكومة الشرعية في سورية باستخدام المواد السامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *