النظام السعودي يحتجز جثامين الضحايا ويمنع إقامة العزاء!

 

رفض النظام السعودي تسليم جثامينِ المدنيين الذين أعدمهم، الأسبوع الماضي، إلى ذويهم، ومنعهم من إقامة أيِ مظاهرِ تأبين أو عزاء للشهداء.

رغم من مرور أسبوع على إقدام نظام بني سعود إعدام 37 مواطن بتهم شتى، تواصل هذه السلطات احتجاز الجثامين كعادتها، وسياسة التضييق والقمع انتقاماً من أهاليهم، وتمنع الأهالي من فتح منازلهم لإقامة العزاء على أبنائهم الشهداء خصوصا في محافظة القطيف.

مصادر من الداخل تحدثت أن سلطات النظام السعودية، فضلاً عن احتجازها لجثامين المدنيين ومنع دفنهم، فإنها تضيق على أهالي المحافظة لمنعهم من تقديم واجب العزاء إلى الأهالي الضحايا، حتى عبر زيارتهم في منازلهم، كذلك هددت أصحاب الحسينيات في القطيف بالملاحقة الأمنية، في حال إقامة المجالس الحسينية عن أرواح الشهداء.

حقوقيون اتهموا النظام السعودية باحتجاز أكثر من ستين جثمانا دون أي مبررات قانونية أو أخلاقية أو شرعية، مرجحين أن يكون السبب منع أي مظاهر تشييع رمزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *