جهانغيري: مخططات واشنطن مصيرها الفشل

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري أن مخططات أولئك الذين يسعون لشل الاقتصاد الإيراني وإثارة الضغوط الاجتماعية عبر تقويض عائدات البلاد ستبوء بالفشل.

وقال جهانغيري في تصريح له اليوم نقلته وكالة “ارنا”: إن ” تصدير النفط سيبقى مستمرا بما فيه الكفاية لسد حاجات البلاد” منوها بالخطط والبرامج التي وضعتها الحكومة الإيرانية لمواجهة هذه التحديات.

ولفت جهانغيري إلى أن الميزان التجاري في إيران سجل مؤشرا إيجابيا خلال العام الإيراني الماضي الذي انتهى في 20 آذار بقيمة مليار و 700 مليون دولار دون حساب العائدات النفطية وذلك رغم السياسات العدائية والضغوط التي مارستها الولايات المتحدة الامريكية ضد إيران.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلنت مؤخرا إنهاء الإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني وبالتالي حظر استيراده منها في خطوة تؤكد استمرارها في سياساتها الابتزازية والجائرة تجاه الدول والشعوب الرافضة للهيمنة والاستغلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *