ما الخلايا التي تتحكم في السمع داخل الأذن؟

السمع يتيح لنا أن نكون على وعي بما يجري حولنا، دون الانتباه إلى ذلك، فجميع أجزاء الأذن تعمل دائماً  ليلاً ونهاراً، لتحذيرنا من أي خطر قد يداهمنا، ولكن الأهم من ذلك هو أنها تسمح لنا بالتواصل.

المبادئ الأساسية لكيفية عمل السمع بسيطة إلى حد ما ، فوفقاً لتقرير موقع “neurophys” يتم اكتشاف الموجات الصوتية عن طريق الأذن، وتحويلها إلى إشارات عصبية، ثم إرسالها إلى المخ لترجمتها.

تحتوي الأذن على ثلاثة أقسام: الأذن الخارجية والأذن الوسطى والأذن الداخلية:

تقوم الأذن الخارجية بجمع الموجات الصوتية ونقلها إلى أسفل قناة الأذن ، حيث تهتز طبلة الأذن.

داخل الأذن الوسطى، يتم توصيل طبلة الأذن بعظام الأذن الوسطى، وهى أصغر العظام في الجسم ، وهي تحمل ميكانيكيًا الموجات الصوتية إلى الأذن الداخلية، ويربط أنبوب أوستاكيوس بين الأذن الوسطى والجزء العلوي من الحلق، مما يعادل ضغط الهواء داخل الأذن الوسطى مع البيئة المحيطة.

الأذن الداخلية تحتوي على قوقعة الأذن: وهذا هو العضو الذي يحول الموجات الصوتية إلى إشارات عصبية، ويتم تمرير هذه الإشارات إلى الدماغ عبر العصب السمعي.

حول القوقعة ، يوجد عضو على الخلايا المسئولة عن السمع، وهي خلايا الشعر، وهناك نوعان من خلايا الشعر: خلايا الشعر الداخلية وخلايا الشعر الخارجية.

كيف تتحكم خلايا الشعر في السمع:

تتسبب الموجات الصوتية داخل القوقعة في اهتزاز  الغشاء القاعدي لأعلى ولأسفل، مما يخلق قوة بين الغشاء القاعدي والغشاء الصدري، و يؤدي إلى حدوث انحناء في خلية الشعر ذهاباً وإياباً، وهذا بدوره يؤدى إلى حدوث  تغييرات داخلية داخل خلايا الشعر التي تخلق إشارات كهربائية، تقع ألياف العصب السمعي أسفل خلايا الشعر وتمرر هذه الإشارات إلى المخ.

خلايا الشعر الخارجية لها وظيفة خاصة داخل القوقعة، فهي تبدو على شكل أسطوانيًا مثل العلبة ، عندما تنثني استجابة لموجة صوتية ، تحدث استجابة محرك كهربائي، مما يعني أن الخلية تتغير في الطول، ولذلك مع كل موجة صوتية ، تقصر الخلية وتطول.

عندما تتعرض لموسيقى أو أصوات عالية، فإن خلايا شعر هي التي تتعرض للتلف، يحدث فقدان السمع لأن الأصوات المرتفعة هي في الحقيقة مجرد موجات ضغط كبيرة ، التي قد تسبب تلف وقتل خلايا الشعر داخل الأذن المسئولة عن السمع، ونظرًا لأن خلايا قوقعة الشعر لا يمكن أن تنمو من جديد، فإن هذا يظهر كضعف دائم للسمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *