افتتاح محكمة صلح الشجرة في حوض اليرموك

بعد عودة الأمن والاستقرار لمدينة الشجرة افتتحت اليوم محكمة الصلح والتي تعتبر أول محكمة في المنطقة عبر تجمع شعبي كبير.

وستعمل المحكمة على الفصل في جميع الدعاوى المدنية والجزائية الداخلة في اختصاصها وفق قوانين أصول المحاكمات والقوانين الأخرى. كما يقوم قاضي الصلح في المحكمة بأعمال القضاة العقاريين وفقاً للقوانين والأنظمة المتعلقة بتحديد العقارات وتحرير ها.

أمين فرع الحزب الرفيق حسين الرفاعي والرفيق المحافظ محمد خالد الهنوس أكدا على أهمية افتتاح المحكمة لجهة تخفيف العبء المادي ومشقة السفر للمواطنين وانجاز معاملاتهم القضائية بسهولة، مبينين أن المحكمة تعتبر بمثابة قصر عدلي مصغر وستقدم خدمات المحاكم الشرعية والصلح المدني والجزائي ما يوفر على المواطنين الكثير من الإجراءات والوقت والجهد.

وأكد المحامي العام بدرعا القاضي سعود المحمد أن افتتاح محكمة الصلح دليل على ثقة أبناء البلدة بالقضاء السوري لافتا إلى أن افتتاح المحكمة اليوم لأول مرة في المنطقة دليل على التعافي وعودة الأمن والاستقرار بفضل تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري. وأشار المحمد إلى أن هذا الصرح يهدف لتخفيف أعباء ومشقة ذهاب المواطنين إلى درعا لمراجعة شؤونهم القضائية موضحاً أن المحكمة تختص بالنظر بشؤون المواطنين القضائية من خلال وجود كاتب بالعدل لتنظيم الوثائق العدلية والوكالات إضافة إلى عملها كمحكمة شرعية.

من جهته نقيب المحامين فهد العدوي شدد على أهمية عودة القضاء إلى هذه المنطقة التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش ليعود العدل ويأخذ مكانه الحقيقي عبر استقبال الدعاوي وتفعيل عمل المحكمة الحقيقي موجها الشكر للمجتمع المدني الذي ساهم بفتح المحكمة .

البعث ميديا || درعا – دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *